جرى تخصيص مساحة 5 آلاف و250 متراً لمعرض الكتاب العربي الذي سيقام في مركز المعارض بإسطنبول تحت شعار "حلِّق بالمعرفة" (Elif Ozturk/AA)

تترقب مدينة إسطنبول التركية انطلاق الدورة السادسة للمعرض الدولي للكتاب العربي، في 9 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بعد غياب عامين بسبب تداعيات جائحة كورونا.

ويقوم على تنظيم المعرض الجمعية الدولية لناشري الكتاب العربي، واتحاد الناشرين الأتراك، وجمعية الناشرين الأتراك، بمشاركة أكثر من 250 دار نشر من 23 دولة، خلال الفترة من 9 إلى 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

من جانبه قال منسق عام المعرض محمد أغير أقجة أنه جرى تخصيص مساحة 5 آلاف و250 متراً لمعرض الكتاب العربي، الذي سيقام في مركز المعارض بإسطنبول، تحت شعار "حلِّق بالمعرفة".

وأعرب عن بالغ سعادة فريق العمل في المعرض، لا سيما أنه لم يعقد خلال العامين الماضيين بسبب تداعيات كورونا.

وتوقع أغير أقجة أن يتجاوز زوار معرض إسطنبول الدولي هذا العام 100 ألف زائر، قائلاً: "فرصة ينتظرها كل الأطراف سواء الناشرين والقراء والسياح".

واستطرد: "المعرض فرصة ذهبية لتبادل الخبرات والتجارب والأفكار والرؤى بين المشاركين من مختلف الثقافات، من خلال تنظيم المحاضرات والندوات في مختلف القضايا والمجالات الفكرية والعلمية والثقافية والأدبية".

وأوضح أن كتاب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بنسخته العربية "من الممكن الوصول إلى عالم أكثر عدلاً"، سيكون متاحاً في معرض إسطنبول، لما يمثله من أهمية بالغة لإبراز قيم العدالة الاجتماعية.

ويتضمن المعرض الدولي فاعليات وأنشطة ثقافية واحتفالات توقيع كتب للعديد من المؤلفين، أبرزهم أيمن العتوم ووضّاح خنفر ومحمد راتب النابلسي وياسين أقطاي وطارق السويدان ومحمد مختار الشنقيطي وغيرهم.

ويشارك في المعرض العديد من الدول، أبرزها تركيا ومصر ولبنان وسوريا والعراق والسعودية والكويت والسودان والجزائر وقطر والإمارات وإيران والولايات المتحدة والأردن وتونس والمغرب وليبيا وآيرلندا وفلسطين وإسبانيا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا وغيرها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً