نحو 25% من إصابات كورونا  في الولايات المتحدة وحدها (AFP)

تخطت حصيلة الإصابات بفيروس كورونا حول العالم، السبت، حاجز 90 مليون شخص، نحو 25% منها في الولايات المتحدة وحدها.

وبحسب إحصاء موقع "وورلدوميتر"، فقد بلغت إصابات كورونا في العالم، حتى صباح السبت، 90 مليوناً و 86 ألفاً و 549.

كما بلغت حصيلة الوفيات منذ بدء الجائحة مليوناً و 934 ألفاً و 939 شخصاً.

وحلت الولايات المتحدة في المرتبة الأولى من حيث الإصابات بكورونا، حيث بلغت، حتى أمس، 22 مليوناً و699 ألفاً و938، تلتها الهند بنحو 10 ملايين ونصف المليون.

بالمقابل، بلغت حصيلة المتعافين من الفيروس حول العالم 64 مليوناً و469 و 156 شخصاً، بحسب الموقع نفسه.

وتأتي تلك الأنباء بينما تواصل الدول حول العالم حملات التطعيم بلقاحات كورونا.

وفي هذا السياق، طالبت منظمة الصحة العالمية الدول الغنية بعدم تخزين جرعات زائدة من لقاحات فيروس كورونا.

وكانت المملكة المتحدة جمعت من حلفائها مليار دولار (820 مليون يورو) من أجل مساعدة "الدول المعرضة" للحصول على اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنته وزارة الخارجية الأحد، قبل زيارة افتراضية للأمين العام للأمم المتحدة إلى لندن.

وأوضحت الوزارة في بيان أن هذا المبلغ الذي تم جمعه بشكل أساسي من كندا وألمانيا واليابان وأضافت إليه لندن 548 مليون جنيه إسترليني (608 ملايين يورو)، "سيسمح بتوزيع مليار جرعة من اللقاحات ضد فيروس كورونا المستجد في 92 دولة نامية هذه السنة".

وقال وزير الخارجية دومينيك راب: "سنكون بمأمن من هذا الفيروس حين نصبح جميعاً بمأمن، لذلك نركز جهودنا على حل عالمي لمشكلة عالمية".

وتابع: "من الطبيعي بمناسبة الذكرى الـ75 لإنشاء الأمم المتحدة أن تقوم المملكة المتحدة بمبادرة لدى حلفائها من أجل وضع مليار جرعة من اللقاح ضد فيروس كورونا المستجد في متناول الدول المعرضة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً