قوات الاحتلال الإسرائيلي تعتدي على فلسطينيين بحي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة (Ahmad Gharabli/AFP)

ارتفع عدد المصابين الفلسطينيين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي محتجين في حيّ الشيخ جراح بمدينة القدس، إلى 20، فيما عاد وسم "أنقذوا حي الشيخ جراح" إلى تصدّر تويتر عقب تصاعد التوتر مجدداً.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان: إن "طواقمها تعاملت مع 16 إصابة بغاز الفلفل في حي الشيخ جراح بعد رشهم بالغاز من قبل قوات الاحتلال".

كما أصيب فلسطينيان لدى إطلاق الشرطة الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بحسب المصدر ذاته.

وقال الهلال الأحمر إنه تعامل مع اصابتين أُخريين جراء اعتداء بالضرب من قبل جنود الاحتلال نقلتا إلى المستشفى، منهما إصابة لمسنّ في الرأس.

وألقى مستوطنون بالحجارة تجاه سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر، فيما أطلقت قوات الاحتلال المياه العادمة بشكل مباشر على سيارة إسعاف أخرى، وفق البيان.

واندلعت الأحداث مجدداً بعد محاولة عدد من المستوطنين الهجوم على منزل أحد الأهالي في حي الشيخ جراح، ما أدى إلى مواجهات عنيفة بين قوات الاحتلال ومحتجين من سكان الحي ومتضامنين، بحسب شهود عيان.

وعاد وسم "أنقذوا حي الشيخ جراح" إلى تصدّر تويتر منذ مساء أمس، حيث نشر العديد من النشطاء صوراً وفيديوهات، توضح تصدّي الأهالي لاعتداءات المستوطنين والشرطة الإسرائيلية.

وأشار شهود العيان إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلي أطلقت الرصاص المطاطي وقنابل الصوت داخل باحات منازل الفلسطينيين في الحيّ، واعتدت على عدد من الشبان بالضرب المبرّح.

وبحسب الشهود، تزامنت اعتداءات قوات الاحتلال مع محاولات المستوطنين الاعتداء على السكان الفلسطينيين في الحيّ، تحت حماية الجيش الإسرائيلي.

وتواجه 28 عائلة فلسطينية بالشيخ جراح خطر الإخلاء من المنازل التي تُقيم فيها منذ عام 1956.

وتدعي جماعات استيطانية إسرائيلية أن المنازل أقيمت على أرض كانت بملكية يهودية قبل عام 1948، وهو ما ينفيه السكان.

وتسببت مخططات الاحتلال في تفجير مواجهات خلال الأسابيع الماضية، بين الفلسطينيين والشرطة الإسرائيلية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً