استهدف سلاح الجو التابع لنظام الأسد بلدة أورم الجوز التابعة لمنطقة أريحا، وقرية بسنقول وجبل الأربعين، مما أسفر عن إصابة 5 مدنيين بينهم 3 أطفال، استمراراً لهجمات قوات نظام الأسد والمليشيات الموالية له، منذ بداية 2019، على منطقة خفض التصعيد.

الغارات أسفرت عن إصابة 5 مدنيين بينهم 3 أطفال من أسرة واحدة
الغارات أسفرت عن إصابة 5 مدنيين بينهم 3 أطفال من أسرة واحدة (AA)

أصيب 5 مدنيين بينهم 3 أطفال، في غارة جوية لقوات النظام السوري على المناطق المأهولة بالمدنيين بمناطق خفض التوتر في محافظة إدلب شمال غربي البلاد.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول نقلا عن الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، بأن سلاح جو النظام استهدف ليلة السبت بلدة أورم الجوز التابعة لمنطقة أريحا، وقرية بسنقول وجبل الأربعين.

وأوضح الدفاع المدني أن الغارات أسفرت عن إصابة 5 مدنيين بينهم 3 أطفال من أسرة واحدة.

وفي بيان عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أفاد مركز رصد الطيران التابع للمعارضة السورية، بأن المقاتلات أقلعت من قاعدة حميميم الجوية بمحافظة اللاذقية.

وأبرمت تركيا وروسيا، اتفاق سوتشي، في سبتمبر/أيلول 2018، من أجل تثبيت وقف إطلاق النار في إدلب، وسحبت بموجبه المعارضة أسلحتها الثقيلة من المنطقة التي شملها الاتفاق في 10 أكتوبر/ تشرين الأول خلال نفس العام.

وتزايدت هجمات قوات نظام بشار الأسد والمليشيات الموالية له، منذ بداية 2019، على منطقة خفض التصعيد، وخلال مارس/آذار الماضي فقط قُتل 135 مدنياً وأصيب اعشرات.

وأفاد تقرير لفريق "منسقو الاستجابة في سوريا" (محلية)، الأربعاء، بأن 160 ألفاً و583 مدنياً، نزحوا من بيوتهم في منطقة خفض التصعيد وتوجهوا إلى المناطق الحدودية مع تركيا، بين 9 فبراير/شباط، و6 أبريل الجاري.

المصدر: TRT عربي - وكالات