وقع تفجير بسيارة مفخخة في بلدة بريف حلب شمال سوريا، أدى إلى إصابة 7 أشخاص بينهم 4 مدنيين و3 عسكريين. واستهدف التفجير حاجزاً أمنياً في البلدة التي تبعد 5 كيلومترات عن الحدود التركية.

 التفجير استهدف حاجزاً أمنياً قرب الحدود التركية
 التفجير استهدف حاجزاً أمنياً قرب الحدود التركية (AA)

أصيب سبعة أشخاص، جراء تفجير سيارة مفخخة عند مدخل بلدة الراعي القريبة من الحدود التركية، شمالي سوريا، حسب ما نقله مراسل TRT عربي على الحدود السورية التركية.

واستهدف التفجير، الثلاثاء، حاجزاً أمنياً في مدخل البلدة، التي تم تطهيرها من إرهابيي داعش خلال عملية "درع الفرات" التركية، حسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وأسفر التفجير عن إصابة 7 أشخاص، بينهم 4 مدنيين، وحالة سيدة منهم خطيرة وفق معلومات أولية، فضلاً عن أضرار مادية في موقع الهجوم.

ونُقل المصابون إلى مشفى البلدة، فيما اتُّخذت تدابير أمنية واسعة، وجرى إغلاق مخارج البلدة، الواقعة في ريف محافظة حلب، وتبعد 5 كيلومترات عن الحدود التركية، فيما هرعت فرق القبعات البيضاء (الدفاع المدني) إلى الموقع لإخماد النيران.

المصدر: TRT عربي - وكالات