مدني عباس: بدأنا اليوم إضراباً بجميع مؤسسات القطاع الحكومي والخاص (AFP)

قال القيادي في قوى إعلان الحرية والتغيير المعارِضة في السودان مدني عباس، الثلاثاء، إنهم "لم يصلوا بعد إلى مرحلة الدعوة لإسقاط المجلس العسكري الانتقالي والعصيان المدني المفتوح".

وأضاف مدني، في حديثه أمام محتجين معتصمين بمقر الاعتصام بالعاصمة الخرطوم، "بدأنا اليوم إضراباً في جميع مؤسسات القطاع الحكومي والخاص"، مؤكداً تمسّكهم "بمجلس سيادة مكون من الأغلبية المدينة".

وتابع "لم نعلن تعليق المفاوضات مع المجلس العسكري أو توقفها نهائياً"، مشيراً إلى أن "الثورة السودانية لديها مطالب لن تحيد عنها متمثلة في عودة السلطة للمدنيين، وذلك سيتم عبر وسائل الاحتجاجات السلمية".

كما أكد أن "قوى الحرية والتغيير قادرة على تبنّي خيارات التصعيد، حتى تصل إلى مرحلة المطالبة بإسقاط المجلس العسكري والإضراب المفتوح"، ذاكراً أن اللجان المشتركة بينهم والمجلس "تعقد اجتماعاتها، لكن لم يحصل أي تقدم جديد".

وأكدت قوى إعلان الحرية والتغيير، الإثنين، أنها ستنفذ إضراباً عاماً يومي الثلاثاء والأربعاء في جميع أنحاء البلاد.

وكانت الخرطوم ومدن أخرى شهدت، خلال الأيام القليلة الماضية، وقفات احتجاجية لعاملين في مؤسسات حكومية وشركات عامة وخاصة وبنوك وجامعات وقطاعات مهنية، طالبت المجلس العسكري بتسليم السلطة للمدنيين.

وبدأ طيارون سودانيون، فجر الثلاثاء، إضراباً عاماً استجابة لدعوة الحرية والتغيير، فيما تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً تُظهر اكتظاظ عشرات المسافرين في مطار الخرطوم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً