فتحت بلدية مدينة تل أبيب الإسرائيلية أبواب الملاجئ، بعد تعرض المدينة لسقوط صاروخين أُطلِقا من قطاع غزة، وفق بيان للجيش الإسرائيلي. وبعد ذلك شهدت سماء قطاع غزة تحليقاً كثيفاً للمقاتلات الإسرائيلية.

الجيش الإسرائيلي قال إن منظوماته الدفاعية لم تعترض أي صاروخ 
الجيش الإسرائيلي قال إن منظوماته الدفاعية لم تعترض أي صاروخ  ()

أعلن الجيش الإسرائيلي، مساء الخميس، رصده إطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه منطقة غوش دان، وهي منطقة تشكل مدينة تل أبيب والمدن المحيطة بها.

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في البداية أن منظومة القبة الحديدية الدفاعية اعترضت أحد الصاروخين وهو من نوع فجر، فيما سقط الثاني في منطقة مفتوحة، بيد أنها تراجعت بعد ذلك، وأشارت نقلاً عن لسان مصدر في الجيش أن المنظومة لم تعترض أياً من الصاروخين.

وحسب عدة وسائل إعلام عبرية، انطلقت صفارات الإنذار في تل أبيب ومحيطها، وسُمع صوت انفجارات.

وأشار موقع واللا الإسرائيلي إلى عدم وجود أية معلومات عن وقوع إصابات.

من جانبها، أعلنت بلدية تل أبيب، في أعقاب إطلاق الصاروخين، عن فتح الملاجئ في المدينة، حسبما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية.

وقرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عقد اجتماع طارئ مع القيادات الأمنية والعسكرية في إسرائيل، لتقييم المشهد، وفق بيان صادر عن مكتبه.

وقال مراسل قناة TRT عربي في قطاع غزة سامي برهوم، إن سماء قطاع غزة شهدت تحليقاً كثيفاً للمقاتلات الإسرائيلية بعد إطلاق الصاروخين.

المصدر: TRT عربي - وكالات