ينشط مرتزقة شركة فاغنر لفترة طويلة في ليبيا ويقدمون الدعم لحفتر في الميدان (East2west News)

ترددت مساء الثلاثاء أنباء عن انسحاب مرتزقة شركة فاغنر الروسية من مدينة سرت الليبية، بحسب ما نقله عدد من وسائل الإعلام المحلية والنشطاء الليبيين.

بدوره أكد مصدر حكومي ليبي لقناة الجزيرة (لم تسمّه) الأنباء، وقال إن المرتزقة الروس انسحبوا في اتجاه مواني الهلال النفطي التي تقع شرقاً، وتخضع لسيطرة قوات حفتر.

وقال الناشط السياسي الليبي عماد فتحي، في تغريدة، إن قوات فاغنر "بدأت بإخلاء مواقعها في منطقة جارف جنوب سرت وكذلك في هون وسوكنة غربي قاعدة الجفرة"، وأضاف: أنها "قامت بتفكيك ثلاث رادرات في جارف قبل سحبها إلى وسط سرت في رتل مكوّن من تسع شاحنات".

وأعاد المرتزقة الروس الانتشار في محيط قاعدة الجفرة الجوية وسط ليبيا، والتي تنتشر فيها طائرات حربية روسية تدعم الجنرال الانقلابي خليفة حفتر، بحسب المصدر الحكومي الليبي.

ويتكهن مراقبون أن هذا الانسحاب في حال تأكده، قد يعني قرب اقتحام قوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دولياً لمدينة سرت لاستعادتها من مليشيا خليفة حفتر رغم "الخط الأحمر" الذي وضعته القاهرة.

وينشط مرتزقة شركة فاغنر لفترة طويلة في ليبيا، ويقدمون الدعم لحفتر في الميدان، إلا أن الخسائر التي لحقت بمليشيات حفتر مؤخراً رافقتها مشاهد انسحاب الآلاف من مرتزقة فاغنر بأسلحتهم الثقيلة من أطراف العاصمة الليبية طرابلس.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً