الاجتماع الثلاثي بحث أيضاً التطورات الإقليمية لا سيما إقليم "قره باغ" وجامو كشمير، وقبرص، وشرقي البحر المتوسط، وأفغانستان (AA)

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أن أنقرة وإسلام أباد وباكو قررت اتخاذ خطوات مهمة بخصوص تعزيز الأمن والاستقرار والازدهار.

جاء ذلك في تصريح صحفي مشترك عقده مع نظيريه الباكستاني شاه محمود قريشي، والأذربيجاني جيهون بيرموف، عقب عقدهم اجتماعاً ثلاثياً في العاصمة إسلام أباد، الأربعاء.

ولفت جاوش أوغلو إلى اتخاذهم قراراً بخصوص العمل معاً في العديد من المجالات، وقال: "قررنا اتخاذ خطوات مهمة من أجل تعزيز الأمن والاستقرار والازدهار، وعقد اجتماعات بهذه الصيغة بشكل متكرر أكثر".

ولفت إلى عقدهم النسخة الأولى من الاجتماع في باكو عام 2017، مبيناً أن الاجتماع المقبل سينعقد في تركيا،وأوضح أن الاجتماع الثلاثي تطرق أيضاً إلى أهمية تطوير العلاقات بين الدول الثلاث،وأضاف: "تحدثنا عن أهمية تطوير البنية التحتية وخاصة في مجالي النقل والطاقة".

وبيّن أن الاجتماع بحث أيضاً التطورات الإقليمية لا سيما إقليم "قره باغ" وجامو كشمير، وقبرص، وشرقي البحر المتوسط، وأفغانستان.

وأضاف: "خاصة في ما يتعلق بانتهاكات حقوق الإنسان والتغيرات الديموغرافية (في جامو وكشمير)، نحن بجانب إخواننا الكشميريين ومتضامنون معهم. نؤمن بأن الخطوات أحادية الجانب ستزيد من تعقيد الوضع".

وأعرب عن شكره لنظيره الباكستاني قريشي على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة، وقال إن "لباكستان مكانة بالغة الأهمية في قلوبنا"، وإن البلدين يدعم كل منهما الآخر في الأوقات الصعبة.

وأوضح أن بلاده تستضيف خلال العام الحالي الاجتماع السابع لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين تركيا وباكستان، وأنها باشرت في التحضيرات.

وأفاد بأن حجم التبادل التجاري بين بلاده وباكستان بلغ قرابة 800 مليون دولار، معرباً عن رغبتهم في جلب الديناميكية للعلاقات الاقتصادية، ولفت إلى أن ما يقرب من 100 مستثمر تركي نفذوا استثمارات في باكستان، مستذكراً وجود تعاون بين البلدين في مجال الصناعات الدفاعية.

وبين أن وقف "المعارف" التركي لديه 83 مدرسة في باكستان، معلنا ًأن الوقف يخطط لافتتاح جامعة ومدارس في باكستان، وأشاد بالدعم الباكستاني لأذربيجان في تحرير أراضيها المحتلة من قبل أرمينيا،وتابع: "نأمل أن يتم البدء في إحلال السلام الدائم بشكل ما".

وأوضح أن بلاده على يقين من أن أذربيجان ستحافظ على السلام والاستقرار في المنطقة، وستحقق الازدهار في الأراضي التي حررتها من الاحتلال.

وأعلن الوزير التركي عن فتح بلاده قنصلية جديدة في مدينة كراتشي الباكستانية.

باكستان: قررنا تعميق التعاون مع تركيا وأذربيجان

من جهة أخرى، قال وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، إن بلاده وتركيا وأذربيجان قررت تعميق وتوسيع التعاون الثلاثي.

وأفاد قريشي بأن باكستان تقيم علاقات وثيقة وودية مع تركيا وأذربيجان، فضلاً عن "تأسيس ثقة بالغة الأهمية في العلاقة الثلاثية".

وأشار إلى تناول الاجتماع "مجالات التجارة والاستثمار والأمن، فضلاً عن التعاون الاستراتيجي والسياسي"، وأردف: "الدول الثلاث لديها أفكار ومصالح مشتركة حول العديد من القضايا".

وأكد الوزير الباكستاني أن الثلاثي "يرغب في تعزيز السلام والاستقرار والرفاهية في مناطق تواجده"، وأضاف: "قررنا تعميق وتوسيع تعاوننا الثلاثي في ​​هذا الإطار، ونريد أن نجعل هذا الحوار منتظماً".

أذربيجان تدعو تركيا وباكستان للمشاركة في إعمار "قره باغ"

بدوره دعا وزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيرموف الشركات التركية والباكستانية للمشاركة في إعادة إعمار الأراضي المحررة في إقليم "قره باغ".

وقال بيرموف: "أدعو الشركات التركية والباكستانية للمشاركة في إعادة بناء الأراضي التي حررناها (من الاحتلال الأرميني) والانضمام لمشاريعنا هناك".

وأردف: "ننتظر مساهماتكم من أجل جلب الحياة والازدهار لهذه الأراضي"، ولفت إلى أنه على يقين بأن العديد من المشاريع المهمة ومجالات التعاون ستعرض على الشركات التركية والباكستانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً