الوزير لعمامرة: هناك ما يمكن تسميته إفلاس ذاكرة لوصف التصريحات الأخيرة الصادرة بحق الجزائر (Fateh Guidoum/AP)

وصف وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بحق بلاده بأنها "إفلاس".

جاء ذلك في حديث للتليفزيون الجزائري الرسمي، من دولة مالي التي وصلها مساء الثلاثاء، في زيارة رسمية غير محددة المدة، لبحث سبل التعاون الثنائي.

وقال الوزير لعمامرة: "هناك ما يمكن تسميته إفلاس ذاكرة لوصف التصريحات الأخيرة الصادرة بحق الجزائر".

وتابع: "هذا الإفلاس يدفع للأسف علاقات فرنسا الرسمية مع بعض دولنا إلى أزمات لا بد أن يُتخلّص منها باحترام متبادل وغير مشروط للسيادة واستقلالنا".

وأضاف: "على شركائنا في الغرب أن يتحرروا من تاريخهم الاستعماري ومنطق ما يزعمون أنه مهمة نشر الحضارة كغطاء أيديولوجي للاستعمار، الذي هو جريمة ضدّ الإنسانية في الجزائر ومالي وفي عدة دول إفريقية".

والسبت، استنكرت الرئاسة الجزائرية بشدة تصريحات ماكرون، وقررت على إثرها استدعاء سفيرها لدى باريس من أجل التشاور، كما منعت الجزائر الطيران العسكري الفرنسي من التحليق فوق أجوائها.

واتهم ماكرون، في تصريحات نقلتها صحيفة "لوموند" الفرنسية الخميس، النخبة الحاكمة في الجزائر بـ"تغذية الضغينة تجاه فرنسا"، كما زعم عدم وجود أمة جزائرية قبل الاستعمار عام 1830.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً