حكومة إقليم شمال العراق وصفت الهجوم بأنه عمل إرهابي مدبر ومقصود (AP)

أعلنت حكومة إقليم شمال العراق، الخميس، أن التحقيقات الأولية بخصوص هجوم أربيل الذي أسفر عن مقتل دبلوماسي تركي وعراقيين اثنين، تشير إلى إنه "عمل إرهابي مدبر ومقصود".

وجاء ذلك على لسان جوتيار عادل، المتحدث باسم حكومة إقليم شمال العراق، الذي أضاف "استناداً إلى نتائج التحقيقات الأولية، فإن حادث إطلاق النار الذي وقع داخل مطعم في أربيل يوم الأربعاء وأودى بحياة ثلاثة أشخاص، كان عملاً إرهابياً مدبّراً ومقصوداً".

وأضاف "نؤكد للرأي العام، أن الجهات المعنية حققت تقدماً في تحقيقاتها بالحادث، ونود التأكيد أيضاً على أن الجهات ذات الصلة، ما زالت متواصلة في التحقيق، كما سنحيط الجميع علماً بمراحله تباعاً".

وأعلنت الخارجية التركية، الأربعاء، في بيان، أن هجوماً مسلحاً استهدف موظفين تركيين، أثناء تواجدهم خارج مبنى القنصلية في أربيل، ما أدى إلى استشهاد أحدهم وهو "عثمان كوسه"، الذي تم تشييع جثمانه اليوم في أنقرة، فيما أعلنت حكومة إقليم شمال العراق مقتل مواطنين عراقيين اثنين.

وأفاد بيان صادر عن مديرية أمن أربيل، الأربعاء، أن السلطات ستوفر الحماية للدبلوماسيين الأتراك المتواجدين في إقليم شمال العراق، وأنها لن تسمح بزعزعة الاستقرار في الإقليم.

وقال وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم، الأربعاء، إن "العمل الإجرامي" الذي وقع بأربيل، لن يؤثر في طبيعة العلاقات بين بغداد وأنقرة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً