الاحتلال يسعى إلي توسيع الاستيطاني في الأراضي المحتلة (AA)

أعلنت إسرائيل، الأحد، طرح مناقصات لبناء نحو 1300 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، في قرار أدانته فلسطين واعتبرته "تجاوزاً للخطوط الحمراء".

وقال وزير البناء والإسكان الإسرائيلي زئيف إلكين: "كما وعدنا نفي. تعزيز وتوسيع الاستيطان اليهودي في يهودا والسامرة (الاسم التوراتي للضفة الغربية) هو أمر ضروري ومهم للغاية في رؤية المشروع الصهيو ني"، حسب ما نقله موقع "واللا" العبري.

وأضاف: "بعد فترة طويلة من الجمود في البناء في الضفة الغربية، أرحب بتسويق أكثر من 1000 وحدة سكنية".

وتابع إلكين: "سأستمر في تعزيز الاستيطان اليهودي".

وحسب المصدر ذاته، سيجري بناء 729 في مستوطنة "آريئيل" المقامة على أراضي فلسطينية في محافظة سلفيت شمالي الضفة و346 في "بيت إيل" (وسط الضفة) و102 في "إلكانا" (شمال غرب)، و96 في "جيفع بنيامين" (شمال شرق القدس) و57 في مستوطنة "عمانوئيل" (شمال)، و22 في "كارني شومرون" (شمال)، ووحدة استيطانية في "بيتار عيليت" (جنوب القدس).

ولم يذكر مكتب الوزير ما إن كانت هذه الوحدات الاستيطانية الجديدة ضمن نحو 3100 وحدة، فيما قالت صحيفة "جروزاليم بوست" الإسرائيلية، الجمعة، إن المجلس الأعلى للتخطيط، التابع للإدارة المدنية الإسرائيلية، سيلتئم الأربعاء المقبل، من أجل المصادقة عليها أو عدمها.

من جهتها، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان "المناقصات التي طرحتها إسرائيل لبناء نحو 1355 وحدة استيطانية جديدة في عدد من المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة".

كما أدانت، عزم إسرائيل المصادقة على بناء 3144 وحدة استيطانية جديدة لتوسيع المستوطنات في الضفة.

واعتبرت طرح هذه المناقصات "إمعاناً إسرائيلياً رسمياً في تنفيذ مشاريع الاحتلال الاستيطانية الاستعمارية في أرض دولة فلسطين، واستخفافاً سافراً بالمواقف الدولية والأمريكية الرافضة للاستيطان".

وحمل البيان "الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج قرارها الاستيطاني هذا، بصفته تجاوزاً لجميع الخطوط الحمراء، وامتداداً للانقلاب الإسرائيلي الرسمي على جميع الاتفاقيات الموقعة".

وهذه هي المرة الأولى التي توافق فيها إسرائيل على توسيع المستوطنات بالضفة، منذ تسلم الرئيس الأمريكي جو بايدن مهامه مطلع العام الجاري.

وتشير بيانات حركة "السلام الآن" الحقوقية الإسرائيلية، إلى وجود نحو 666 ألف مستوطن إسرائيلي و145 مستوطنة كبيرة و140 بؤرة استيطانية عشوائية (غير مرخصة من الحكومة الإسرائيلية) بالضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً