دخلت "بيرقدار TB2" الخدمة في الجيش التركي عام 2014 (AA)

حققت طائرات "بيرقدار TB2" التركية المُسيرة من دون طيار رقماً قياسياً في تاريخ الطيران التركي بتحليقها 300 ألف ساعة. لتكون أول وسيلة جوية بتصنيع محلي كامل تحلق هذا الكم من الساعات.

دخلت طائرات "بيرقدار TB2" إلى الخدمة في القوات المسلحة التركية عام 2014، وتعد من الطائرات المسيرة الأكثر كفاءة في العالم، وتصنعها شركة Baykar كواحدة من أهم الطائرات المسيرة الوطنية التركية.

وفي عام 2015 أصبحت هذه المسيرة مسلحة وقادرة على تنفيذ الهجمات إضافة إلى المهام المتعلقة بالمراقبة والتصوير، وبدأت إضافة إلى القوات المسلحة العمل لدى الجاندرما ومديرية الأمن وجهاز الاستخبارات. ومنذ ذلك الحين تستخدمها القوات الأمنية التركية في الداخل والخارج وحققت نتائج مذهلة.

وتواصل 160 طائرة من طراز "بيرقدار TB2" العمل في تركيا وأوكرانيا وقطر وأذربيجان حتى اللحظة.

ومنذ عام 2000 حقق المهندسون الأتراك قفزات نوعية في تطوير المُسيرات، وأصبحت شركة Baykar تنافس على مستوى العالم في هذه التكنولوجيا، من خلال 13 حقلاً هندسياً بقدرات محلية. واستطاعت الشركة إنتاج "بيرقدار TB2" بجهود محلية بنسبة وصلت إلى 93%.

وساهم النجاح الكبير الذي حققته المسيرات التركية في جذب اهتمام العالم، فصدرت شركة Baykar طائراتها المسيرة من طراز "بيرقدار TB2" أوكرانيا وقطر وأذربيجان بقيمة وصلت إلى 360 مليون دولار عام 2020.

مهمات ناجحة

استطاعت المُسيرات التركية تغيير مجرى الأحداث على الأرض في عدد من مناطق الصراع في محيط تركيا والعالم، وسجلت حضوراً قوياً في مكافحة التنظيمات الإرهابية في عملية غصن الزيتون ودرع الفرات. وساهمت في اختصار مدة العمليات العسكرية، وقللت الخسائر البشرية واستطاعت ملاحقة العناصر الإرهابية في تضاريس صعبة وظروف جوية قاسية. فحلقت في عملية غصن الزيتون لتحرير عفرين من تنظيم PKK\YPG الإرهابي لمدة وصلت إلى 5300 ساعة.

كما ساهمت المُسيرات في ملاحظة العناصر الإرهابية شمالي العراق التي استهدفت القضاء على قيادات تنظيم PKK الإرهابي المسؤولين عن هجمات ضد المدنيين ومدرجين على القوائم الحمراء للإرهاب.

ولعبت "بيرقدار TB2" دوراً حاسماً في معركة تحرير إقليم قره باغ من الاحتلال الأرميني عام 2020، بعد معارك استمرت 44 يوماً شهدت انهيار خطوط الدفاع الأرمينية تحت وطأة الهجمات التي نفذها الجيش الأذربيجاني باستخدام Bayraktar TB2 التي دمرت عدداً كبيراً من أنظمة الدفاع الجوي والعربات وقطعت خطوط الإمداد، ما ساهم في نهاية المطاف باستسلام القوات الأرمينية وانسحابها من الأراضي المحتلة.

حماية "الوطن الأزرق"

لعبت المُسيرات التركية دوراً هاماً في حماية المصالح التركية بمياهها الإقليمية ومراقبة "الوطن الأزرق"، فرافقت سفينتَي ياووز وفاتح في شرقي المتوسط أثناء تنفيذ المهام المتعلقة بالبحث عن مصادر الطاقة، وذلك حماية للحقوق التركية.

خدمات مدينة

كما ساهمت Bayraktar TB2 في أعمال الإنقاذ والمراقبة والوصول إلى العالقين جراء الزلازل التي تعرض لها بعض المناطق في تركيا، وعملت على نقل المعلومات أولاً بأول إلى مركز إدارة عمليات الإنقاذ في العاصمة أنقرة. وساهمت في تسهيل وصول المساعدات إلى المناطق المنكوبة.

واستفادت وزارة الغابات من خدمات "بيرقدار TB2" في عمليات إطفاء الحرائق التي تنتشر بشكل موسمي في الغابات، من خلال المراقبة والتتبع والاكتشاف المبكر لأي حريق.


TRT عربي
الأكثر تداولاً