الخارجية الروسية: مسؤولية إهدار فرصة للتقارب بين بوتين وبايدن تقع كلّياً على عاتق الولايات المتحدة (Mladen Antonov/AFP)

قالت وزارة الشؤون الخارجية الروسية الاثنين، إنها تأسف لرفض الولايات المتحدة الاستجابة لاقتراح الرئيس فلاديمير بوتين، إجراء محادثات عبر الفيديو مع نظيره الأمريكي جو بايدن يوم 19 أو 22 مارس/آذار.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الإلكتروني: "إهدار فرصة أخرى لإيجاد سبيل للخروج من جمود العلاقات الروسية-الأمريكية تسببت فيه واشنطن"، مشددة: "والمسؤولية عن ذلك تقع كلياً على عاتق الولايات المتحدة".

كان بوتين قال يوم الخميس إنه يتعين إجراء محادثات مباشرة عبر الإنترنت، بينه وبين بايدن خلال الأيام المقبلة، عقب تصريح بايدن باعتقاده أن الرئيس الروسي "قاتل".

وتصاعدت حدة الخلاف بين الولايات المتحدة وروسيا، بعدما وصف بايدن بوتين، بـ"القاتل" خلال مقابلة مع قناة "ABC NEWS".

وفي المقابلة ذاتها قال بايدن إن بوتين "سيدفع ثمن التدخل في الانتخابات الأمريكية عامَي 2016 و2020".

والخميس قال بوتين في تصريحات صحفية: "في المرة السابقة كان بايدن من تَقدَّم بمبادرة لإجراء مكالمة هاتفية، أودّ أن أقترح عليه الآن مواصلة مناقشاتنا، لكن شريطة أن نفعل ذلك عملياً على الهواء مباشرةً، وبلا أي مماطلات، بل في محادثة صريحة ومباشرة".

كما ردّ بوتين على وصف نظيره الأمريكي له بـ"القاتل" قائلاً إنه يتمنى له "الصحة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً