قالت وزارة الخارجية الإيرانية، الأحد، إن الناقلة "أدريان داريا 1" الإيرانية وصلت إلى وجهتها، وتم بيع نفطها. وقال متحدث الخارجية الإيرانية إن "الإجراءات القانونية والقضائية حيال الناقلة البريطانية المحتجزة في مراحلها الأخيرة".

سفينة إيرانية
سفينة إيرانية (Reuters)

أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، الأحد، أن الناقلة "أدريان داريا 1" الإيرانية وصلت إلى وجهتها، وتم بيع نفطها.

وقال متحدث الخارجية الإيرانية عباس موسوي، في تصريحات نقلها التلفزيون المحلي الرسمي، إن "الناقلة أدريان داريا 1، المفرج عنها من قبل سلطات جبل طارق البريطانية، وصلت إلى وجهتها وباعت ما تحمله من نفط".

وأضاف موسوي أن "وجهة ناقلة النفط الإيرانية نحن من نحددها، وهي وصلت إلى وجهتها بالفعل، وتم بيع النفط الذي كان على متنها، وهي في البحر حالياً"، دون الكشف عن تلك الوجهة، والجهة التي اشترت النفط.

وتابع "الإجراءات القانونية والقضائية حيال الناقلة البريطانية المحتجزة في مراحلها الأخيرة".

والسبت، قالت وزارة الخارجية البريطانية إنها "منزعجة للغاية" جراء التقارير التي تفيد باقتراب "أدريانا داريا 1" من سواحل سوريا.

وأضافت الوزارة، عبر بيان، أن "نقض إيران لوعودها بشأن عدم التوجه إلى سوريا يعد بمثابة اتخاذ مسار مفلس أخلاقياً".

وكانت "أدريان داريا 1" تحمل 2.1 مليون برميل نفط تبلغ قيمتها نحو 130 مليون دولار.

ومنتصف أغسطس/آب الماضي، أفرجت سلطات جبل طارق عن الناقلة، بعد احتجازها في 4 يوليو/تموز، للاشتباه في أنها كانت تنقل نفطاً إيرانياً إ لى سوريا، في انتهاك لعقوبات الاتحاد الأوروبي.

وأوضحت أنها أفرجت عن الناقلة إثر تلقيها تعهدات خطية من إيران بعدم تفريغ حمولتها في سوريا.

وعليه، أدرجت واشنطن الناقلة على قائمة العقوبات، بداعي توفيرها الدعم للحرس الثوري المدرج على لائحة العقوبات الأمريكية.

المصدر: TRT عربي - وكالات