طهران تتسلم رد واشنطن على اقتراح إحياء الاتفاق النووي (Reuters)
تابعنا

قالت إيران الأربعاء، إنها تلقت رداً من الولايات المتحدة على النص "النهائي" الذي قدمه الاتحاد الأوروبي لإحياء اتفاق طهران النووي لعام 2015 مع القوى الكبرى.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني "تلقت إيران هذا المساء الرد الأمريكي من خلال الاتحاد الأوروبي. وبدأت المراجعة الدقيقة للرد في طهران".

وأضاف "إيران ستنقل وجهة نظرها إلى الاتحاد الأوروبي، باعتباره منسق المحادثات النووية، بعد استكمال المراجعة".

وبعد 16 شهراً من المحادثات الأمريكية الإيرانية المتقطعة وغير المباشرة التي تضمنت إجراء مسؤولي الاتحاد الأوروبي جولات مكوكية بين الجانبين، قال منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل في الثامن من أغسطس/آب إنه قدم عرضاً نهائياً وتوقع رداً في غضون "أسابيع قليلة للغاية".

وردت إيران الأسبوع الماضي على نص الاتحاد الأوروبي بتقديم "آراء واعتبارات إضافية" بينما دعت الولايات المتحدة لإبداء المرونة لحل ثلاث قضايا عالقة.

وأكد نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن واشنطن ردت على تعليقات طهران بشأن النص المقترح من الاتحاد الأوروبي.

وقال برايس "انتهت مراجعتنا لتلك التعليقات. قدمنا الرد للاتحاد الأوروبي اليوم".

وفي 2018، انسحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب من الاتفاق النووي الذي أُبرم قبل توليه الرئاسة ووصفه بأنه متساهل للغاية مع إيران، وأعاد فرض عقوبات صارمة عليها، مما دفع طهران إلى البدء في مخالفة بنود الاتفاق المتعلقة بالقيود على برنامجها النووي.

وفي مارس/آذار، بدا إحياء الاتفاق النووي وشيكاً بعد 11 شهراً من المحادثات غير المباشرة في فيينا بين طهران وإدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.

لكن المحادثات انهارت بسبب عراقيل منها مطالب إيران بالحصول على ضمانات بعدم انسحاب أي رئيس أمريكي في المستقبل من الاتفاق مثلما فعل ترمب. وليس بوسع بايدن تقديم مثل هذه الضمانات لأن الاتفاق تفاهم سياسي وليس معاهدة ملزمة قانوناً.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً