أرسلت إيران بارجة حربية إلى منطقة خليج عدن، مشيرة إلى أن الهدف هو حماية الملاحة البحرية هناك. وأكّد رئيس أركان الجيش إن البارجة ذهبت في أوّل مهمّة طويلة الأمد لها.

رئيس أركان الجيش الإيراني: البارجة ذهبت في  أول مهمة طويلة الأمد لها
رئيس أركان الجيش الإيراني: البارجة ذهبت في  أول مهمة طويلة الأمد لها (AFP)

أعلنت الجمهورية الإيرانية الاثنين، إرسال بارجة إلى خليج عدن لحماية الملاحة البحرية هناك.

وقال رئيس أركان الجيش الإيراني الأدميرال حبيب الله سياري لوكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، إن البارجة "سنهد" وصلت بالفعل إلى خليج عدن واستقرت هناك "في أول مهمة طويلة الأمد لها".

وأشار إلى أن حاملة مروحيات سترافق البارجة خلال مهمتها في حماية السفن التجارية.

وأوضح أن "الهدف من إيفاد هذه المجموعة البحرية هو تأمين الملاحة البحرية الإيرانية في المياه الحرة، ومن المقرَّر أن ترافق المجموعة البحرية الإيرانية السفن التجارية في بحر عمان وخليج عدن".

يُذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي ترسل فيها إيران سفناً حربية إلى تلك المنطقة، فعادةً تُرسَل حتى البحر الأحمر لحماية السفن التجارية وناقلات النفط من القرصنة البحرية، حسب وكالة فارس المحلية.

جاء ذلك بعد أن أعلنت فرنسا وألمانيا وأستراليا مؤخراً أنها ستساهم في التحالف الذي ستقوده الولايات المتحدة وبريطانيا "لضمان حرية الملاحة في مضيق هرمز".

وتشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خصوصاً خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

المصدر: TRT عربي - وكالات