طهران قالت إنه ابتداءً من منتصف الليلة لن يكون بمقدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية تنفيذ عمليات تفتيش مفاجئة في مواقعها (AP)

ذكرت وكالة تسنيم الإيرانية شبه الرسمية، أن إيران قالت الاثنين إنها ستُنهِي العمل بالبروتوكول الإضافي الذي يتيح للوكالة الدولية للطاقة الذرية تنفيذ عمليات تفتيش مفاجئة في مواقع غير معلنة للوكالة.

ونسبت تسنيم إلى كاظم غريب آبادي، مبعوث إيران لدى الوكالة الدولية، قوله: "اعتباراً من منتصف الليل الليلة لن يكون لدينا... التزامات سوى إجراءات السلامة. أُصدِرَت الأوامر اللازمة للمنشآت النووية".

في سياق متصل، كان التليفزيون الإيراني الرسمي نقل عن خامنئي الاثنين، قوله إن طهران قد تخصّب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60% إذا احتاجت البلاد إلى ذلك، مضيفا أن طهران لن ترضخ أبداً للضغوط الأمريكية بشأن أنشطتها النووية.

وقلل مسؤول أمريكي أهمية تصريح الزعيم الإيراني علي خامنئي بأن بمقدور إيران تخصيب اليورانيوم حتى درجة نقاء 60%، قائلاً إن ذلك سيكون مقلقاً، لكن إيران لم تنفّذ ذلك بعد، وإن واشنطن تنتظر لترى ما إذا كانت طهران ستعود إلى المحادثات.

وقال المسؤول الأمريكي الذي طلب عدم نشر اسمه: "حتى نعود إلى المحادثات، سيسعى الطرفان لاتخاذ مواقف لتشديد اللهجة... دعنا نرَ ما إذا كانوا سيوافقون على العودة إلى طاولة (التفاوض)".

وأضاف: "ما من شك في أننا إذا لم نتوصل إلى تفاهم فسوف يستمرون في توسيع برنامجهم النووي ... سواء كان ذلك ما يقول إنهم سيفعلونه (التخصيب بنسبة تصل إلى 60%) أو أي شيء آخر".

وتابع قائلاً: "كلا الجانبين يراكم الآن نفوذاً، سواء هم بتحركاتهم النووية من جانبهم، ونحن بالعقوبات التي فُرِضَت، وهذا لا يساعد فعلاً أيّاً من الجانبين".

وذكر أنه إذا خصّبت إيران اليورانيوم بنسبة 60%، فسيكون ذلك مقلقاً لواشنطن، لكنها لم تفعل ذلك بعد.

وتريد الولايات المتحدة "إيجاد سبيل يبدّد أي شعور لدى الطرفين بالحاجة إلى التصعيد".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً