تحطمت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية من طراز "بوينغ 737" بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار الخميني الدولي (AA)

وافق مجلس الوزراء الإيراني الأربعاء على دفع مبلغ 150 ألف دولار كتعويض لكل واحدة من أسر ضحايا الطائرة الأوكرانية التي أعلنت إيران عن إسقاطها عن طريق الخطأ بصاروخين في العاصمة طهران.

وحسب خبر أوردته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا" فإن مجلس الوزراء "وافق على دفع مبلغ 150 ألف دولار أو ما يعادله باليورو لكل واحدة من أسر المتوفين على متن الطائرة الأوكرانية في أسرع وقت ممكن".

وتحطمت طائرة ركاب تابعة للخطوط الجوية الأوكرانية من طراز "بوينغ 737" بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار الخميني الدولي بطهران متجهة إلى كييف صباح يوم 8 يناير/كانون الثاني الماضي، ولم ينجُ أي من الركاب البالغ عددهم 176.

ولم يقبل المسؤولون الإيرانيون في البداية ادعاءات إصابة الطائرة، ثم أعلنت هيئة الأركان العامة أن الطائرة الأوكرانية أسقطت بصاروخين أطلقهما نظام الدفاع الجوي نتيجة "خطأ إنساني" أثناء مرورها فوق "نقطة عسكرية حساسة".

وكان الدفاع الجوي الإيراني في حال تأهب تلك الليلة بعد قصف صاروخي إيراني استهدف قاعدتين عسكريتين في العراق فيهما جنود أمريكيون، رداً على اغتيال واشنطن اللواء قاسم سليماني بضربة جوية قرب مطار بغداد قبل أيام من ذلك.

وتأتي موافقة مجلس الوزراء الإيراني على دفع التعويضات لأسر الضحايا، عقب جولات مستمرة من التفاوض بين إيران وأوكرانيا.

وأوضحت "إرنا" أن المبلغ المرصود للعائلات "لا يشكل عائقاً أمام متابعة الشق الجنائي من القضية أمام السلطة القضائية المختصة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً