قال مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني أمير عبد اللهيان، إن إيران على قناعة بأن أمن لبنان هو أمن للمنطقة ككل"، وأضاف أن بلاده وحلفاءها "لن يسمحوا للكيان الصهيوني وأمريكا بالتلاعب بأمن المنطقة".

مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني: إيران وحلفاؤها لن يسمحوا للكيان الصهيوني باللتلاعب بأمن المنطقة
مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني: إيران وحلفاؤها لن يسمحوا للكيان الصهيوني باللتلاعب بأمن المنطقة (AP)

قال حسين أمير عبد اللهيان، مساعد رئيس مجلس الشورى (البرلمان) الإيراني الأربعاء، إن بلاده وحلفاءها "لن يسمحوا للكيان الصهيوني وأمريكا بالتلاعب بأمن المنطقة".

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين إثر لقائه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في مقره في بيروت، وأوضح عبد اللهيان أن "إيران على قناعة بأن أمن لبنان هو أمن للمنطقة ككل، وبعض تهديدات إسرائيل لا يصبّ في مصلحة الأمن".

وأضاف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "يقوم ببعض الحراك في المنطقة للاستهلاك الداخلي، وهو حراك لا يعود بالمصلحة على المنطقة"، وأضاف "نتطلع إلى تطور العلاقات مع لبنان على المستويات كافة".

ووصل عبد اللهيان إلى لبنان الأربعاء، في زيارة غير معلنة تستمر لأيام، يلتقي فيها مسؤولين لبنانيين.

وقال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني اليوم، إن "الأزمات التي أثارها الأمريكيون تسبّبت في ظروف مروّعة للعالم أجمع، ولا يقتصر ذلك على إيران"، حسب وكالة إيرنا الإيرانية.

وتأتي الزيارة في وقت تشهد فيه المنطقة توتراً متصاعداً بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف المبرم في 2015.

واتخذت طهران تلك الخطوة مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي.

المصدر: TRT عربي - وكالات