مقتل اثنين من عناصر الحرس الثوري الإيراني برصاص مسلحين مجهولين في محافظة سيستان وبلوشستان (Reuters)
تابعنا

أعلن الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء، مقتل اثنين من عناصره برصاص مسلحين مجهولين في محافظة سيستان وبلوشستان الواقعة جنوب شرقي البلاد، حسب إعلام محلي.

ونقلت قناة العالم الإيرانية عن الحرس الثوري الإيراني، أن اثنين من كوادره قُتلا برصاص مسلحين مجهولين في محافظة سيستان وبلوشستان.

وأوضح البيان أن العقيد بالحرس الثوري مهدي ملاشاهي، وجواد كيخا من قوات التعبئة قُتلا "برصاص مسلحين في ساحة تأمين اجتماعي بمدينة زاهدان".

وأشارت وكالة تسنيم إلى أن السلطات فتحت تحقيقاً لتحديد منفذ الاعتداء.

ويأتي إطلاق النار بعد أقل من شهر على أحداث دامية شهدتها المدينة في 30 سبتمبر/أيلول، راح ضحيتها العشرات بينهم عناصر من الحرس.

وشهدت زاهدان الجمعة الماضية مسيرات شارك فيها المئات، مرددين شعارات مناهضة للسلطات، وفق أشرطة مصوّرة متداولة.

وتقع سيستان- بلوشستان في جنوب شرق إيران على الحدود مع باكستان وأفغانستان، وغالباً ما تشهد مناوشات متكررة بين قوات الأمن الإيرانية ومجموعات مسلحّة.

وفي حين يرتبط العديد من هذه المواجهات بمحاولات تهريب، يعود بعضها إلى اشتباكات مع انفصاليين من أقلية البلوش أو جماعات مسلحة.

ويأتي التوتر في زاهدان بينما تشهد إيران منذ 16 سبتمبر/أيلول، احتجاجات على خلفية وفاة مهسا أميني (22 عاماً) بعد ثلاثة أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق، لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في إيران.

وقضى خلال الاحتجاجات عشرات غالبيتهم من المتظاهرين وقوات الأمن، فيما جرى توقيف المئات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً