وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو يلتقي نظيره الإيطالي أنطونيو تاياني في أنقرة / صورة: AA (AA)
تابعنا

شدد وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني، على أن تركيا قدمت خدمة وساطة "مهمة جداً" بين روسيا وأوكرانيا، بشأن توقيع اتفاق شحن الحبوب.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي مولود جاوش أوغلو، على هامش زيارة يجريها إلى العاصمة أنقرة، الجمعة.

وقال تاياني إنه بحث مع جاوش أوغلو الوضع في أوكرانيا، محذراً من العواقب الخطيرة المحتملة للاشتباكات في محطة زابوريجيا للطاقة النووية ومحيطها.

وأشار الوزير الإيطالي إلى أن توقيع اتفاق شحن الحبوب عبر البحر الأسود جاء بفضل الوساطة التركية.

وتابع: "تركيا قدمت خدمة وساطة مهمة جداً وفي الوقت نفسه خطت خطوة في غاية الأهمية بشأن تبادل الأسرى (بين روسيا وأوكرانيا)".

وفي 22 يوليو/تموز الماضي، وقعت تركيا والأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا اتفاقية في إسطنبول لاستئناف صادرات الحبوب من مواني أوكرانية على البحر الأسود، والتي وقفت في فبراير/شباط 2022 على خلفية الحرب الروسية الأوكرانية.

من جهة أخرى، لفت تاياني إلى توافق آراء إيطاليا وتركيا بشأن قضايا عدة مثل الهجرة غير النظامية والملف الليبي ومنطقة البلقان وإحلال سلام عادل في أوكرانيا.

وأعرب عن شكره للسلطات التركية تجاه جهودها الحثيثة في مكافحة الهجرة غير القانونية نحو إيطاليا، مؤكداً أن هذه القضية تهم الجميع.

وذكر أن تركيا استضافت نحو 4 ملايين شخص جاؤوا من سوريا ويجب توجيه الشكر إليها على ذلك.

وأردف: "في الواقع يجب على الاتحاد الأوروبي أن يدعم هذا الجهد الكبير".

كما أكد أن بلاده عازمة على العمل مع تركيا من أجل ضمان الاستقرار في البحر الأبيض المتوسط.

وبيّن أن إيطاليا تسعى لمنع تحول البحر المتوسط ​​إلى "مقبرة".

وشدد على ضرورة أن يكون لدى تركيا خيار حر فيما يخص الطاقة في شرق البحر المتوسط.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً