دراغي يقول إن لقاءه مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في بروكسل كان جيداً  (Onayli Kisi/Kurum/AA)
تابعنا

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي الخميس، أن بلاده قررت مع تركيا وفرنسا إعادة عمل منصة التعاون بين البلدان الثلاثة واجتماعها قريباً.

جاء ذلك في تصريح من دراغي لوسائل إعلام محلية، في إطار مشاركته في قمة دول قادة حلف شمال الأطلسي (ناتو) بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

وأشار دراغي إلى لقائه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في بروكسل قائلاً: "كان اللقاء مع أردوغان جيداً".

وأضاف: "المجموعة بين تركيا وفرنسا وإيطاليا، كانت إحدى منصات التعاون التي أُنشئَت على مر السنوات الماضية، لكنها توفقت لاحقاً".

وتابع: "قررنا إعادة عمل هذه المجموعة من جديد، وستعقد الدول الثلاث اجتماعها قريباً".

يُشار إلى أن وزارات دفاع تركيا وفرنسا وإيطاليا وقّعَت في 8 يناير/كانون الثاني 2018 اتفاق "إعلان نيات" حول تعزيز التعاون في مجال تصنيع أنظمة صواريخ دفاعية بين البلدان الثلاثة.

وبموجب الاتفاق ستبدأ شركة "يوروسام" الفرنسية-الإيطالية والشركات التركية المختصة بأعمال البحث عن منظمة تستند إلى نظام الدفاع الجوي الأوروبي "SAMP/T" لتحديد الاحتياجات المشتركة بين الدول الثلاث.

ويهدف الاتفاق أيضاً إلى التعاون في مجال الأنظمة الإلكترونية العسكرية، والبرمجيات ومعدات الاتصالات، وتعزيز التعاون في مجال أنظمة الدفاع الجوي والصاروخي والتكنولوجي.

وعلى صعيد الحرب الروسية-الأوكرانية أشار دراغي إلى أن العقوبات الغربية المفروضة على موسكو أضعفت الاقتصاد الروسي.

وجدّد تأكيده أن المطلب الأوكراني بفرض منطقة حظر طيران في أوكرانيا "غير ممكن" ولا يمكن فرضه، لا من حلف الناتو ولا من الاتحاد الأوروبي.

وقال إن إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بيع الغاز الطبيعي بالروبل الروسي بدلاً من الدولار "خرق للعقود الراهنة".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً