ترغب ابنة ماسك في أن تعتمد كنية والدتها قبل زواجها من ماسك وطلاقهما عام 2008 (Newsctrls)
تابعنا

تقدمت ابنة لإيلون ماسك متحولة جنسياً بطلب رسمي لتغيير كنيتها وجنسها في الوقت نفسه بهدف قطع أي رابط يجمعها بوالدها، حسبما أظهرت وثائق اطلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية الثلاثاء.

وكتبت الشابة في الطلب الذي تقدمت به بعد يوم على احتفالها ببلوغها الثامنة عشرة: "لم أعد أسكن مع والدي ولا أرغب في الارتباط به بأي شكل من الأشكال بعد الآن".

وتطلب ابنة ماسك التي سُميت عند ولادتها، "كزافييه ألكساندر ماسك"، أن يتحوّل اسمها إلى فيفيان جينا ويلسون ليصبح مناسباً كذلك لجنسها.

وهي ترغب بعدها في أن تعتمد كنية والدتها قبل زواجها من ماسك وطلاقهما عام 2008.

وتقدمت الابنة بالطلب في أبريل، أمام احدى محاكم سانتا مونيكا في كاليفورنيا لكن وسائل إعلامية أمريكية عدة كشفت عنه نهاية هذا الأسبوع.

وللرجل الأغنى في العالم ثمانية أولاد، أنجب ستة منهم من جاستين ماسك، (ويلسون قبل الزواج) في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين فيما توفي أحدهم بعد أسابيع قليلة من ولادته، بينما شكل الولدان الآخران ثمرة علاقة جمعته بالموسيقية غرايمز.

وكان رئيس شركتي "تيسلا" و"سبايس إكس" انتقد في تغريدات نشرها عبر تويتر، مطالبة الأشخاص المتحولين جنسياً بالإشارة إليهم عبر استخدام ضمير محدد.

وقال في تغريدة تعود إلى ديسمبر/كانون الأول 2020، إنه يؤيد "بالكامل الأشخاص المتحولين جنسياً" لكنّه اعتبر أن "كل هذه الضمائر" شديدة البشاعة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً