صورة أرشيفية (AA)

نددت إيران الأحد على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية باتهامات إسرائيلية "لا أساس لها" بالضلوع في هجوم استهدف ناقلة نفط يشغّلها رجل أعمال إسرائيلي في بحر العرب الخميس، ما أدى إلى وفاة اثنين من أفراد طاقمها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحفي: "على النظام الصهيوني وقف مثل هذه الاتهامات التي لا أساس لها".

وأضاف: "هذه ليس المرة الأولى التي يوجهون بها كهذه الاتهامات المباشرة، تصريحات كهذه مدانة"، مشدداً على أن "إيران لن تتردد لحظة واحدة في الدفاع عن مصالحها العليا وأمنها القومي".

ودعت إسرائيل، العدو الإقليمي الأبرز لإيران، لتحرك دولي ضد إيران بعد الهجوم على الناقلة "أم/تي ميرسر ستريت" الخميس في بحر العرب قبالة سلطنة عمان.

وأدى الهجوم إلى مقتل بريطاني وروماني من أفراد الطاقم، وفق ما أعلنت شركة زودياك ماريتايم المشغلة للسفينة والمملوكة من رجل الأعمال الإسرائيلي إيال عوفر ومقرها لندن.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية نقلاً عن مصادر إسرائيلية لم تسمّها أن الهجوم نفذته على ما يبدو طائرات مُسيّرة إيرانية تحطمت في غرفة المعيشة أسفل مركز قيادة السفينة.

ولم تتبنَّ أي جهة الهجوم، لكن شركة "درياد غلوبال" المتخصصة في الأمن البحري ومقرها لندن تحدثت عن "أعمال انتقامية جديدة في الحرب التي تجري في الخفاء بين القوتين" المتعاديتين، في إشارة إلى إيران وإسرائيل.

وسبق أن ذكرت تقارير أمريكية أن إسرائيل هاجمت عشرات السفن الإيرانية في السنوات الأخيرة.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً