دول غربية تتهم المرتزقة الروس بانتهاك حقوق الإنسان وعرقلة جهود السلام الأممية في جمهورية إفريقيا الوسطى (AA)

اتهمت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الأربعاء، المرتزقة الروس بالعمل إلى جانب قوات جمهورية إفريقيا الوسطى وارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان ضد المدنيين وعرقلة جهود حفظ السلام التي تبذلها الأمم المتحدة، فيما نفت روسيا على الفور تلك الاتهامات، ونددت بانخراط الدول الغربية في "عملية قتل سياسي متعمَّد لروسيا".

وجرى تبادل الاتهامات في اجتماع لمجلس الأمن الدولي بعد أن أعرب الممثل الخاص للأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى، مانكور ندياي، عن قلقه الشديد إزاء الهجوم العسكري المضاد الذي تشنّه قوات الأمن في البلاد و"القوات الأخرى" ضد تحالف الجماعات المتمردة التي تدعم الرئيس السابق للبلاد فرانسوا بوزيزيه.

ووصف ندياي الوضع في جمهورية إفريقيا الوسطى بأنه "واحد من أخطر الأوضاع في العالم"، قائلاً إن انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الدولي التي يُزعَم ارتكابها من قبل القوات الحكومية "وأفراد آخرين وغيرهم... لا تتساوى أبداً مع تلك التي ارتُكبت مؤخراً وأوردت تفاصيلها بعثة مينوسكا"، وهي قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي يبلغ قوامها 15 ألف جندي في البلاد.

وعلى سبيل المثال، قال ندياي إن عدد الحوادث المتعلّقة بالعنف الجنسي في الربع الأول من عام 2021 كان أعلى خمس مرات من الرقم المبلَّغ عنه في الربع الأخير من عام 2020.

وبينما لم يحدد ندياي ما يعنيه "بالقوات الأخرى"، فإن روسيا لديها قوات في جمهورية إفريقيا الوسطى تدرّب جيشها بناءً على دعوة من الحكومة.

وانتقد تقرير حديث قدّمه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش إلى مجلس الأمن، بشدة، قوات الأمن في جمهورية إفريقيا الوسطى والقوات الأخرى بسبب "الزيادة غير المسبوقة في التهديدات والحوادث العدائية" التي تستهدف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وانتهاكات حقوق الإنسان المزعومة.

وقال غوتيريش في تقريره، إن المواطنين في البلاد ما زالوا يواجهون "مستوى عالياً من العنف بشكل غير مقبول".

وتشهد جمهورية إفريقيا الوسطى الغنية بالمعادن، قتالاً دامياً بين الطوائف الدينية والطوائف العرقية منذ 2013. وجرى توقيع اتفاق سلام بين الحكومة و14 جماعة متمردة في فبراير/شباط 2019، لكن العنف الذي أُلقي باللوم فيه على الرئيس السابق بوزيزيه وحلفائه، يهدد بإلغاء الاتفاق.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً