أكد وزير الخارجية الروسي إحراز تقدم جيد في محادثات ليبيا في موسكو دون التوصل لاتفاق بعد، وأن بعض الأطراف في محادثات ليبيا وقّعت على الاتفاق، فيما قال وزير الخارجية التركي إن حفتر طلب الإمهال حتى صباح الثلاثاء.

جاوش أوغلو: بعض الأطراف في محادثات ليبيا وقّعت على الاتفاق لكن خليفة حفتر طلب بعض الوقت
جاوش أوغلو: بعض الأطراف في محادثات ليبيا وقّعت على الاتفاق لكن خليفة حفتر طلب بعض الوقت (AA)

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الاثنين، إحراز تقدم جيد في محادثات ليبيا في موسكو دون التوصل لاتفاق بعد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، جمع في موسكو الوزير الروسي ونظيره التركي مولود جاوش أوغلو.

وأكد الوزير الروسي أن بعض الأطراف في محادثات ليبيا وقّعت على الاتفاق لكن خليفة حفتر طلب بعض الوقت، مشيراً إلى أن ممثلي الوفدين الليبيين طلبا إدراج معطيات أخرى على الوثيقة التي عُرضت عليهما.

من جهته، قال جاوش أوغلو إنه تم إعداد نص مسودة تتضمن كيفية وقف إطلاق نار محتمل في ليبيا، مؤكداً أن حفتر طلب الإمهال حتى صباح الثلاثاء لاتخاذ قرار بشأن وقف إطلاق النار.

ونقلت وكالة رويترز أن مسودة الاتفاق بين حفتر والسراج تقول إن الجانبين اتفقا على وقف إطلاق نار غير مشروط في ليبيا لأجل غير مسمى، وتدعو لتشكيل لجنة عسكرية لتحديد خط الاتصال بين الطرفين المتحاربين.

وكانت وزارة الخارجية الروسية أعلنت، الاثنين، انطلاق مباحثات تسوية الأزمة الليبية في موسكو، بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج وخليفة حفتر، وفقاً لمبادرة الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين.

وفي وقت سابق من الاثنين، عُقِد اجتماع وزاري تركي-روسي جمع وزيرَي الخارجية مولود جاوش أوغلو والدفاع خلوصي أقار التركيين بنظيريهما الروسيين سيرغي لافروف وسيرغي شويغو، لبحث الملف الليبي.

وتأتي الزيارة في أعقاب توصُّل أطراف الصراع في ليبيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، بدأ الأحد.

والأربعاء الماضي، أصدر الرئيس التركي رجب طيب أرودغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين بياناً مشتركاً، دعيا فيه لوقف إطلاق نار في ليبيا، بداية من منتصف ليل السبت/الأحد.

وتشن قوات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الماضي، هجوماً متعثراً يهدف إلى السيطرة على العاصمة طرابلس مقر الحكومة، ما أجهض جهوداً كانت تبذلها الأمم المتحدة لعقد مؤتمر حوار بين الليبيين.

وتأتي اجتماعات موسكو بالتزامن مع إعلان المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت الاثنين، أن برلين ستستضيف مؤتمراً دولياً بشأن الأزمة الليبية، في 19 يناير/كانون الثاني الجاري.

المصدر: TRT عربي - وكالات