ذكرت وزارة الدفاع التركية أن العاصمة أنقرة ستشهد يوم الثلاثاء، اجتماعاً بين وفدين عسكريين تركي وروسي، لمتابعة وقف إطلاق النار في منطقة إدلب السورية.

الدفاع التركية تقول إن الاجتماع يأتي ضمن اتفاق الهدنة الذي توصل إليه البلَدان حول إدلب
الدفاع التركية تقول إن الاجتماع يأتي ضمن اتفاق الهدنة الذي توصل إليه البلَدان حول إدلب (AA)

تشهد العاصمة التركية أنقرة الثلاثاء، اجتماعاً بين وفدين عسكريين تركي وروسي، لمتابعة وقف إطلاق النار في منطقة إدلب السورية.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية الاثنين، أن الاجتماع يأتي ضمن اتفاق الهدنة الذي توصل إليه البلَدان في 5 مارس/آذار (الحالي) بالعاصمة الروسية موسكو حول إدلب.

والخميس الماضي، أعلن الرئيسان التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين، توصلهما إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في إدلب، اعتباراً من الجمعة.

كما صدر بيان مشترك عن البلدين تضمّن الاتفاق على إنشاء ممر آمن على عمق 6 كم شمالي الطريق الدولي "M4" و6 كم جنوبه، على أن تُحدَّد التفاصيل في غضون 7 أيام.

أيضاً اتُّفق وفق البيان، على إطلاق دوريات تركية وروسية في 15 مارس/آذار الجاري على امتداد طريق "M4" بين منطقتي ترنبة (غرب سراقب) وعين الحور، مع احتفاظ تركيا بحق الرد على هجمات النظام السوري.

وجاء الاتفاق على خلفية المستجدات في إدلب على إثر التصعيد الأخير الذي شهدته المنطقة، الذي بلغ ذروته باستشهاد 33 جندياً تركياً الأسبوع الماضي جراء قصف جوي لقوات النظام السوري على منطقة "خفض التصعيد".

وعلى إثر ذلك أطلقت تركيا عملية "درع الربيع" ضد قوات النظام السوري في إدلب.

المصدر: TRT عربي - وكالات