أطراف الاتفاق النووي تعقد اجتماعاً في اختتام الجولة الحالية من محادثات فيينا (Leonhard Foeger/Reuters)

أعلن الاتحاد الأوروبي أن الأطراف الباقية في الاتفاق النووي مع إيران ستجتمع في فيينا الأربعاء، وقال دبلوماسيون إن الاجتماع سيُعقد لاختتام أحدث جولة محادثات من أجل إنعاش الاتفاق، وفقاً لرويترز.

وتخللت الاجتماعات بين الأطراف الباقية في الاتفاق، إيران وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي، في صيغة معروفة باللجنة المشتركة، محادثات غير مباشرة بين الولايات المتحدة وإيران بشأن عودة البلدين إلى الالتزام الكامل تجاه الاتفاق النووي المبرم في 2015.

ويرأس الاتحاد الأوروبي اجتماعات اللجنة المشتركة التي تعقد في فندق فاخر، ويقود دبلوماسية مكوكية بين المبعوثين الإيرانيين ووفد أمريكي في فندق مجاور.
وترفض إيران عقد محادثات مباشرة مع واشنطن.

وقال الاتحاد الأوروبي في بيان: "سيُعقد اجتماع للجنة المشتركة لخطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي) في فيينا الأربعاء، الموافق 2 يونيو/حزيران 2021".

وقال أحد المبعوثين إن الاجتماع سيعقد مع حلول المساء، بينما ذكر آخر أنه سيعقد الساعة 07:30 مساء (17:30 بتوقيت غرينتش). وقال دبلوماسيون آخرون إن المحادثات التي بدأت في أبريل/نيسان الماضي، ووصلت إلى جولتها الخامسة الآن، ستتوقف لمدة أسبوع على الأقل.

وقال كبير المفاوضين الإيرانيين عباس عراقجي إن العقبات التي تعترض طريق إحياء الاتفاق معقدة لكنها ليست مستعصية.

وأضاف في تصريحات للتلفزيون الإيراني قبل الاجتماع: "بلغت الخلافات نقطة يرى فيها الجميع أنها ليست مستعصية على الحل".

وتابع قائلاً: "لكن التفاصيل مهمة، ومن المهم مراعاة مواقف إيران الثابتة".

ونفى متحدث باسم الحكومة الإيرانية الثلاثاء، أن تكون المفاوضات تعثّرت مع قرب الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في إيران، في 18 يونيو/حزيران الجاري.

وقال عراقجي: "لا أعتقد أنه سيكون هناك الكثير من التأخير بين اجتماع اليوم وجولة المحادثات القادمة. ومثل الجولات السابقة، سنعود على الأرجح إلى فيينا بعد التشاور مع عواصمنا".

ويعقد مجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية اجتماعاً فصلياً الأسبوع المقبل، من المقرر أن يحضره عدد من أعضاء الوفود المشاركة في المحادثات النووية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً