مواجهات الثلاثاء بين المواطنيين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل بالضفة الغربية (AFP)

قالت صحيفة هآرتس العبرية، الخميس، إن قيادات الجيش الإسرائيلي باتت على أهبة الاستعداد لتلقي أوامر المستوى السياسي لبدء إنهاء جولة التصعيد العسكري في قطاع غزة.

وأضافت أن الجيش يدرس تكثيف الغارات والقصف على غزة لتحقيق تقدم ملموس وواضح أمام حماس بهدف إنهاء جولة التصعيد خلال وقت قصير.

وأوضحت الصحيفة أن سبب ذلك هو المظاهرات التي تندلع في المدن والقرى العربية في أراضي الـ48، والمواجهات المستمرة بين المستوطنين والفلسطينيين.

وترى الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أن المواجهات العنيفة والمستمرة بين الفلسطينيين والمستوطنين في اللد وعكا ومدن أخرى من شأنها أن تهدد إسرائيل ومجتمعها أكثر من الحرب في غزة.

ونقلت عن مصادر في وزارة الدفاع قولها: إن “ثمة تقديراً يفيد بأنه لا يمكن الاستمرار أكثر في جولة التصعيد ضد غزة في ظل الظروف الجارية في أراضي الـ48، لذلك سيعمل الجيش على تحقيق مكاسب واضحة أمام حماس وبوقت سريع“.

وتندلع المواجهات في عشرات المدن والقرى في أراضي الـ48، وأبرزها في يافا وعكا وحيفا ومدينتي اللد والرملة، وهي مواجهات تسببت في حالة شلل شبه تام ببعض المدن، ومن شأنها أن تربك الجبهة الداخلية الإسرائيلية.

صباح الخميس أيضاً قرر وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس الدفع بعدد كبير من جنود حرس الحدود إلى المدن العربية.

كما يسعى حزب الليكود بزعامة بنيامين نتنياهو إلى تشريع قانون في الكنيست يسمح بالدفع بقوات الجيش إلى المدن التي تندلع فيها المواجهات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً