نقلت رويترز عن مسؤول أمريكي قوله إن البنتاغون عازم على سحب ما تبقى من جنود الجيش من محيط العاصمة واشنطن، وإعادتهم إلى قواعدهم. وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب قد هاجم عمدة المدينة واتهمها بأنها غير مؤهلة لإدارتها.

البنتاغون يقرر إعادة من تبقى من جنود الجيش في محيط العاصمة واشنطن إلى قواعدهم
البنتاغون يقرر إعادة من تبقى من جنود الجيش في محيط العاصمة واشنطن إلى قواعدهم (AFP)

قال مسؤول أمريكي إن وزارة الدفاع ستعيد ما تبقى من جنودها في محيط العاصمة واشنطن، وعددهم 900 فرد، إلى قواعدهم وذلك بعد إرسالهم إلى هناك للتصدي لاضطرابات محتملة، وفقاً لرويترز.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، إن وزير الدفاع مارك إسبر اتخذ قراراً بذلك، مضيفاً أن الجنود سيعودون إلى فورت براغ في ولاية نورث كارولاينا وفورت درام في نيويورك.

وكان البنتاغون قد أمر الخميس، حوالي 700 جندي من الفرقة 82 المحمولة جواً بالعودة إلى فورت براغ.

وقال المسؤول إن قرار إعادتهم اتُّخِذ بسبب وصول عدد كافٍ من قوات الحرس الوطني إلى المدينة.

ترمب يهاجم عمدة واشنطن

من جانبه، واصل الرئيس الأمريكي دونالد ترمب هجومه على موريل باوزر عمدة واشنطن العاصمة ، قائلاً إنها "غير مؤهلة بأية حال من الأحوال لإدارة المدينة".

جاء ذلك في تغريدة نشرها ترمب على تويتر الجمعة، على خلفية مطالبة عمدة العاصمة بإنهاء جميع الأشكال العسكرية بمحيط البيت الأبيض في المدينة.

وطالبت باوزر بإنهاء الأشكال العسكرية كافة كي لا تثير مشاعر الغضب لدى المتظاهرين، وهو ما اعتبره ترمب قراراً غير جيد وليس في محله، قائلاً: "لولا تقدم الرجال والنساء العظماء في الحرس الوطني إلى الأمام، ما كانت لتبدو أفضل من نظيرتها في مينيابوليس".

ودفعت الاحتجاجات المستمرة في واشنطن الحرس الوطني وقوات الجيش للتوجه إلى محيط البيت الأبيض، بعد نجاح المتظاهرين في الوصول إليه.

وتشهد العاصمة الأمريكية شأنها شأن مدن أمريكية أخرى، احتجاجات متواصلة تُندد بـ"وحشية وعنصرية" الشرطة عقب وفاة المواطن ذي الأصول الإفريقية جورج فلويد بعد تعنيفه والاعتداء عليه من قبل شرطي أبيض في 25 مايو/أيار الماضي.

المصدر: TRT عربي - وكالات