استخدمت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين في أثينا (Louisa Gouliamaki/AFP)

شهدت اليونان وألمانيا احتجاجات واسعة ضدّ التلقي الإلزامي لتطعيمات كورونا، وفرض قيود جديدة.

ففي أثينا، استخدمت الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق متظاهرين تجمعّوا، الأحد، للاحتجاج على تلقي اللقاحات المضادة لكوفيد 19 إلزامياً.

واحتشد حوالي 5 آلاف محتج أمام البرلمان اليوناني للتعبير عن رفضهم للقرار.

وفي برلين، خرج بضعة آلاف في مسيرات لليوم الثاني على التوالي، في تظاهرات غير مصرّح بها، احتجاجاً على التطعيم ضد فيروس كورونا والقيود المفروضة للحدّ من انتشار الموجة الرابعة من الفيروس.

وردد المتظاهرون هتافات تقول: "ارفعوا أياديكم عن أطفالنا"، ولوحّوا بلافتات تندد بما وصفوه "بالفصل العنصري" بسبب التطعيم، فيما تدرس بعض المناطق في ألمانيا تشديد القيود على من لم يتلقوا اللقاحات المضادة للفيروس.

وسعى عشرات من رجال الشرطة الذين يرتدون زي مكافحة الشغب للسيطرة على التظاهرات وإبقائها في شوارع المناطق السكنية في شرق برلين.

وأعلنت الشرطة اعتقال 80 شخصاً من بين المتظاهرين، مع التركيز على من يمارسون أعمال عنف أو الذين يدعون لانتهاك القواعد المتبعة لمكافحة انتشار الجائحة.

كما اعتقلت الشرطة، أمس السبت، نحو مئة شخص في تظاهرات مماثلة، بعد محاولة المتظاهرون اجتياز الحواجز للوصول إلى مقر الحكومة وسط برلين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً