ولي العهد الأردني يلغي زيارته للمسجد الأقصى (Reuters)

قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي الخميس إن ولي العهد الحسين بن عبد الله ألغى زيارة دينية كانت مقررة للمسجد الأقصى، بعد أن حاولت إسرائيل فرض إجراءات غير مقبولة على برنامجه.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال خلال مؤتمر صحفي عقب اجتماع وزاري رباعي جمعه بنظرائه المصري والفرنسي والألماني بالعاصمة باريس.

وأوضح الصفدي أن ولي العهد "أراد إجراء زيارة دينية للمسجد الأقصى لأداء الصلاة في ليلة الإسراء والمعراج".

وأضاف: "اتفقنا مع إسرائيل حول ترتيبات الزيارة وتفاجأنا باللحظة الأخيرة أن حاولت فرض ترتيبات جديدة والتضييق على المقدسيين بهذه الليلة المباركة".

وتابع: "ألغى ولي العهد الزيارة بعد تراجع إسرائيل عن ترتيبات اتفقنا عليها ومحاولة فرض ترتيبات جديدة لا يمكن أن نقبل بها".

وفي وقت سابق كشفت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية أن "الزيارة المفاجئة للأمير الحسين إلى القدس ألغيت في الدقائق الأخيرة عندما كان في طريقه إلى جسر "ألنبي" الحدودي، وقد كانت الاستعدادات جارية على قدم وساق تحضيراً لزيارته، إذ جرى إغلاق بعض الشوارع بالقدس، ودخلت حافلتان تقلان أفراداً من طاقم الأمير ووصلتا إلى المدينة الساعة الثالثة عصراً".

وأكدت أن "خلافاً" بين الإسرائيليين والأردنيين نشب حول تنظيم عملية الأمن والحماية لزيارة ولي العهد الأردني وموضوعات أخرى"، إذ زعمت إسرائيل أن الأردن خرق اتفاقية مبرمة بين الجانبين، من دون الإشارة إلى ماهية الاتفاقية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً