أوكرانيون يرفعون علم بلادهم عقب إتمام عملية تبادل الأسرى بين كييف وموسكو (AA)
تابعنا

أعرب الرئيس الأوكراني فلوديمير زيلينسكي عن شكره للرئيس أردوغان لدوره في إتمام عملية تبادل الأسرى.

وقال زيلينسكي في تغريدة على تويتر: "أشكر بصدق الرئيس أردوغان على دوره الرائد في تحرير شعبنا".

وأشار إلى أنه في إطار الاتفاق جرى الإفراج عن خمسة قادة من كتيبة آزوف الأوكرانية، على أن يبقوا في تركيا حتى نهاية الحرب.

كما أعرب مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، في تغريدة، الخميس عن شكره لتركيا على دورها في نجاح عملية تبادل الأسرى.

وقال سوليفان: "أشكر الحكومة التركية لوساطتها في عملية تبادل الأسرى بين روسيا وأوكرانيا، إلى جانب دورها القيادي في اتفاق شحن الحبوب".

وفي السياق رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بعملية تبادل الأسرى بين أوكرانيا وروسيا، معلناً مواصلة الجهود لمزيد من التبادلات.

جاء ذلك في بيان أصدره المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك في وقت متأخر مساء الأربعاء.

وأفاد البيان: "الأمين العام يرحب ترحيباً حاراً بتبادل أكثر من 200 أسير حرب بين أوكرانيا والاتحاد الروسي (...)، هذا ليس بالأمر الهين، ولكن لا يزال كثير يتعين القيام به".

وأضاف: "سيواصل الأمين العام دعم أي جهود إضافية يمكن بذلها، بما في ذلك مزيد من التبادلات".

وجدد: "التأكيد على ضرورة الاحترام الكامل للقانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي، فيما يتعلق بمعاملة أسرى الحرب".

والأربعاء أعلن الرئيس التركي رجيب طيب أردوغان عملية تبادل أسرى بين روسيا وأوكرانيا، بوساطة تركية.

وصرح الرئيس أردوغان للصحفيين في نيويورك، بأن تبادل الأسرى "خطوة مهمة في سبيل إنهاء الحرب بين البلدين".

وفي 24 فبراير/شباط الماضي، أطلقت روسيا هجوماً عسكرياً على أوكرانيا، تبعه رفض دولي وعقوبات اقتصادية على موسكو التي تشترط لإنهاء عمليتها تخلّي كييف عن خطط الانضمام إلى كيانات عسكرية، وهو ما تعده الأخيرة "تدخلاً" في سيادتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً