الخارجية التركية دعت جميع الأطراف إلى التحلي بالحكمة من خلال تجنب الأعمال التي من شأنها أن تؤدي إلى العنف (AA)

عبرت تركيا عن قلقها إزاء التطورات السلبية الناجمة عن الخلاف على مسار الانتخابات في الصومال.

جاء ذلك في بيان نشرته وزارة الخارجية التركية، الأحد.

وقالت الوزارة: "نشعر بالقلق إزاء التطورات السلبية الناجمة في الأيام الأخيرة عن الخلاف حول مسار الانتخابات في الصومال".

ودعت جميع الأطراف إلى التحلي بالحكمة من خلال تجنب الأعمال التي من شأنها أن تؤدي إلى العنف.

وشدّدت على أهمية اجتماع بين الحكومة الفيدرالية وقادة الإدارات الإقليمية للعمل على حل الخلافات عن طريق حوار شامل وبناء على أساس التفاهم الذي جرى التوصل إليه في 17 سبتمبر/أيلول 2020.

وأكّدت على أن تركيا تؤمن بإرادة الشعب الصومالي الصديق والشقيق في تقرير مستقبله وامتلاكه النضخ السياسي.

وتابعت: "نأمل في هذا الإطار أن يجري التوصل إلى توافق بشأن مسار الانتخابات دون مزيد من التأخير على أساس التفاهم المتبادل".

وتسود الصومال حالة من الاحتقان السياسي، نتيجة خلافات بين الحكومة من جهة، ورؤساء الأقاليم والمعارضة من جهة أخرى، حول بعض التفاصيل المتعلقة بآلية إجراء الانتخابات البرلمانية والرئاسية.

وأدت تلك الخلافات، إلى تأجيل الانتخابات أكثر من مرة، دون تحديد موعد واضح لها رغم عقد عدة جولات حوارية كان آخرها أوائل الشهر الجاري.

وفي 17 سبتمبر/أيلول الماضي، اتفقت الحكومة الصومالية مع رؤساء الأقاليم، على إجراء الانتخابات البرلمانية في نوفمبر/تشرين الثاني 2020، والرئاسية في فبراير/شباط 2021، وهو ما لم يحدث.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً