قالت وسائل إعلام ليبية محلية، إن مجموعة مسلحة، اختطفت النائب بمجلس النواب الليبي سهام سرقيوة، بعد اقتحام منزلها في بنغازي، فيما طالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بالكشف الفوري عن مصير النائب وإطلاق سراحها.

اختطاف نائب في مجلس النواب الليبي في بنغازي
اختطاف نائب في مجلس النواب الليبي في بنغازي (فيسبوك)

اختطفت مجموعة مسلحة، الأربعاء، النائب بمجلس النواب الليبي سهام سرقيوة، بعد اقتحام منزلها في بنغازي، حسب وسائل إعلام محلية.

وأعرب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً، عن بالغ القلق لاختطاف سرقيوة والاعتداء على زوجها واقتيادها إلى جهة مجهولة من قبل مليشيات في بنغازي، في إشارة إلى القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر المسيطر على الشرق الليبي.

وطالب المجلس في بيان، نشره في ساعة متأخرة مساء الأربعاء، بالكشف الفوري عن مصير النائب وإطلاق سراحها.

وأوضح أن "هذه الجريمة هي نتاج طبيعي لغياب القانون، وانعدام الحريات العامة في مناطق سيطرة الحاكم العسكري وأعوانه".

بيان للمجلس الرئاسي بشأن اختطاف النائب سهام سرقيوة

Posted by ‎المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني‎ on Wednesday, 17 July 2019

وأشار المجلس إلى أن "الجريمة تعتبر سياسة ممنهجة للتحريض على العنف وزرع الفتنة بين الليبيين، وتؤكد تفشي الممارسات القمعية لكبت الحريات وتكميم الأفواه".

واعتبر المجلس أن الحادثة تضاف إلى قائمة طويلة من الانتهاكات لحقوق الإنسان، وهي مثال آخر لمحاولة إفشال الدولة المدنية الديمقراطية، التي يسعى الليبيون إلى تحقيقها وترسيخها على أرض الواقع.

وطالب المجلس في ختام بيانه البعثة الأممية والمنظمات الدولية بالتدخل السريع للإفراج عن المختطفة، وتحميل مرتكبي الجريمة والمسؤولين عن أمن بنغازي، المسؤولية القانونية وتقديمهم للعدالة.

وفي 4 أبريل/نيسان الماضي، بدأت قوات حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس، وسط تنديد دولي واسع، ومخاوف من تبدد آمال التوصل إلى أي حل سياسي للأزمة.

المصدر: TRT عربي - وكالات