عمليات البحث العام الماضي لتحديد هوية صاحب البقايا تأخرت بسبب حرائق استعرت في المنطقة (Uncredited/AP)

أعلنت السلطات الأمريكية أن بقايا بشرية اكتُشفت في جبال روكي تعود على ما يبدو إلى سائح ألماني فُقد أثره قبل 38 عاماً خلال رحلة تزلج.

وكان رودي مودر المتحدر من ألمانيا الغربية حينها والبالغ 27 عاماً بدأ في 13 فبراير/شباط 1983 رحلة كان مقرراً أن تستمر يومين أو ثلاثة إلى الجبال المكسوة بالثلوج في ولاية كولورادو في غرب الولايات المتحدة، على ما أوضح متنزه جبال روكي في بيان أصدره أخيراً.

وقد أبلغ شريك مودر في السكن السلطات بغيابه بعد أسبوع على فقدانه، غير أن عمليات البحث لم تفض إلى سوى العثور على مقتنيات شخصية كانت للألماني.

ووقفت فرق الإغاثة أنشطتها في غضون أربعة أيام، غير أن عمليات بحث متفرقة أجريت خلال العقود الماضية، وفق المتنزه.

وفي منتصف أغسطس/آب 2020 اكتشف متنزه بقايا بشرية في موقع شهد انهياراً ثلجياً على بعد نحو 15 كيلومتراً من نقطة انطلاق الألماني الشاب، في منطقة شهدت أصلاً عمليات تفتيش في تلك الفترة.

غير أن عمليات البحث العام الماضي لتحديد هوية صاحب البقايا تأخرت بسبب حرائق استعرت في المنطقة، ثم بفعل الثلج الذي غطى طيلة الشتاء الموقع الواقع على علو 3350 متراً.

وقد عثر عناصر الإغاثة هذا الصيف على ألواح تزلج وعصيّ وأحذية ومقتنيات كانت للمتنزه الألماني المفقود.

ولم تستطع عملية التشريح الجزم بأن البقايا تعود إلى رودي مودر، غير أن السلطات الأمريكية أعلنت أنها تتعاون مع الحكومة الألمانية لتنظيم إعادتها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً