تشهد السواحل الجنوبية لتونس عمليات إنقاذ شبه يومية لمهاجرين، إثر تعطل مراكبهم بالبحر المتوسط، في الطريق بين ليبيا وإيطاليا. (Hamadi Sehli/AP)

لقي 17 مهاجراً غير نظامي مصرعهم، ونجا نحو 366 آخرين، خلال الساعات الأخيرة، بعد غرق قاربهم في البحر المتوسط، وفق ما أعلنته منظمة الهلال الأحمر التونسي.

وقال منجي سليم، رئيس الهيئة الفرعية للمنظمة في محافظة مدنين جنوب شرقي تونس، في بيان، إن بحرية البلاد بالتعاون مع البحرية الليبية أنقذت قرابة 366 مهاجراً، بعدما تعطل قاربهم قبالة سواحل مدينة جرجيس التابعة لمدنين.

وأضاف سليم أنه تم انتشال جثامين 17 مهاجراً آخرين، كانوا ضمن ركاب المركب الذي انطلق من السواحل الليبية، وكان يقل قرابة 400 مهاجر جميعهم من الجنسية البنغالية.

وأوضح أن هؤلاء المهاجرين لقوا حتفهم جراء "الاختناق بدخان محرك القارب بعد عطبه".

وتابع: "يتم الآن البحث عن مكان لهؤلاء المهاجرين من أجل إخضاعهم لفترة الحجر الصحي، أما الجثث فسيتم تحويلها الى مستشفى محافظة قابس (جنوب) لتسجيل الحمض النووي قبل دفنها".

وتشهد السواحل الجنوبية لتونس عمليات إنقاذ شبه يومية لمهاجرين إثر تعطل مراكبهم بالبحر المتوسط، في الطريق بين ليبيا وإيطاليا.

كما شهدت تونس مؤخراً تصاعداً لافتاً في وتيرة الهجرة إلى أوروبا، خصوصاً في اتجاه سواحل إيطاليا، على وقع تداعيات الأزمتين الاقتصادية والسياسية بالبلاد.

وفي 3 يوليو/تموز الجاري أعلن الهلال الأحمر التونسي فقدان 43 شخصاً على الأقل وإنقاذ أكثر من 80 آخرين أيضاً بسبب غرق مركب يقل 127 مهاجراً، انطلق من السواحل الليبية نحو أوروبا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً