نتيجة التصويت اختيرَ الريسي رئيساً جديداً للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول). (Interpol/Reuters)

أعلنت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "الإنتربول"، اختيار الإماراتي أحمد ناصر الريسي رئيساً لها.

وفي اليوم الثالث لانطلاق أعمال الدورة 89 للجمعية العمومية للإنتربول، في مركز "خليج" للمؤتمرات بإسطنبول، بدأ التصويت لاختيار رئيس المنظمة الدولية وأعضاء اللجنة التنفيذية.

ونتيجة التصويت اختير الريسي رئيساً جديداً للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية.

وحسب تغريدة عبر حساب الإنتربول على تويتر، سيستمر الريسي في منصبه مدة 4 سنوات.

وفي مايو/أيار قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" ومركز الخليج لحقوق الإنسان، إن إدارة الإنتربول لم تحقق في مزاعم موثوقة بالتعذيب على أيدي قوات الأمن الإماراتية بإشراف الريسي، معتبرة أن انتخابه سيضع التزام الإنتربول في حقوق الإنسان "موضع شك".

إلا أن الإنتربول أكد أن انتخاب رئيسه "لا علاقه له بالسياسة"، فيما نفت الإمارات تلك المزاعم، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات، إن الريسي "يؤمن بشدة أن إيذاء الناس أو إساءة معاملتهم من قبل الشرطة أمر بغيض ولا يمكن التهاون معه".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً