أدت السيول والفيضانات في السودان إلى وفاة 112 شخصاً وإصابة 115" منذ يونيو/حزيران الماضي (AFP)
تابعنا

أعلنت السلطات السودانية الأحد أن السيول والفيضانات في البلاد أدت إلى "وفاة 112 شخصاً، وإصابة 115" منذ يونيو/حزيران الماضي.

وذكر بيان صادر عن المجلس القومي للدفاع المدني (حكومي)، أن السيول والفيضانات أدت إلى "وفاة 112 شخصاً، وإصابة 115".

وأوضح أن المياه المتراكمة والعواصف أدت إلى "انهيار 34 ألفاً و944 منزلاً كلياً، و49 ألفاً و96 جزئياً".

وأضاف: "تضرر 413 من المرافق و108 من المتاجر والمخازن".

من جهته، دعا الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط إلى تضامن ودولي مكثف مع ⁧‫السودان‬⁩ في مواجهة محنة السيول والفيضانات.

وأضاف في تغريدة على تويتر أن التحرك مطلوب بشكل عاجل لمواجهة الأزمة الإنسانية وأضرارها ووضع خطة استجابة متكاملة.

وفي 21 أغسطس/آب الماضي أعلن مجلس الوزراء السوداني، على خلفية السيول والأمطار الغزيرة، حالة الطوارئ في 6 ولايات بالبلاد هي: نهر النيل (ِشمال) والجزيرة (وسط) والنيل الأبيض وغرب كردفان (جنوب) وجنوب دارفور (غرب) وكسلا (شرق)".

وأعلنت الأمم المتحدة، في وقت سابق، تضرر نحو 136 ألف سوداني بمختلف مناطق البلاد جراء الأمطار الغزيرة والسيول منذ يونيو الماضي.

وفي 28 أغسطس الماضي، أعلنت الأمم المتحدة، تضرر نحو 226 ألف سوداني بمختلف مناطق البلاد جراء الأمطار الغزيرة والسيول، منذ يونيو 2022.

ويستمر موسم الأمطار الخريفية في السودان من يونيو إلى أكتوبر/تشرين الأول من كل عام، وتهطل عادة أمطار غزيرة في هذه الفترة.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً