حصيلة القتلى جرّاء القصف الإسرائيلي لمواقع بمحافظة دير الزور السورية ترتفع إلى 60 قتيلاً (AA)

ارتفع عدد ضحايا القصف الجوي الإسرائيلي لمواقع في محافظة دير الزور شرقي سوريا، الأربعاء، إلى 60 قتيلاً.

وقالت مصادر محلية لمراسل الأناضول: إن "القصف أسفر عن مقتل 49 من عناصر المجموعات التابعة لإيران، و11 من قوات النظام السوري بينهم ضابط برتبة عقيد".

ووفق المصادر، فإن القصف الإسرائيلي استهدف عدداً من مواقع الفصائل التابعة لإيران، في منطقة "عياش" غربي مدينة دير الزور مركز المحافظة، وحي "العمال" ومعسكر الطلائع ومبنى الأمن العسكري وسط المدينة.

وذكرت أن قصفاً مماثلاً استهدف مدينتي البوكمال والميادين في المحافظة.

وفي وقت سابق الأربعاء، أفادت مصادر محلية بأن الغارات الإسرائيلية أسفرت عن مقتل 25 على الأقل من عناصر الفصائل الشيعية.

وكان مصدر عسكري عراقي قد قال للأناضول، مفضلاً عدم الكشف عن هويته: إن "مقاتلات إسرائيلية استهدفت عناصر الجيش السوري والفصائل الشيعية الموالية لإيران ومستودعات أسلحة وذخيرة في مناطق حدودية بين سوريا والعراق".

كما أعلنت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري، أن القوات الإسرائيلية نفّذت فجر الأربعاء، قصفاً جوياً استهدف مناطق حدودية شرقي البلاد.

ونقلت وكالة الأنباء "سانا" عن مصدر عسكري (لم تسمه) قوله: "شن العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال بالريف الجنوبي الشرقي، وجارٍ تدقيق نتائج العدوان".

ولم يصدر الجيش الإسرائيلي أي إفادات بشأن الهجوم حتى الساعة 13:20 تغ.

وفي 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي أعلن الجيش الإسرائيلي أنه استهدف 50 هدفاً في سوريا خلال 2020، دون أن يوضح طبيعة هذه الأهداف.

وتشهد المناطق التابعة للنظام في دير الزور ومنطقة البوكمال شرقي سوريا حضوراً كثيفاً للمجموعات التابعة لإيران، والتي يديرها الحرس الثوري.

وتتحكم تلك المجموعات بالمناطق التي تنتشر فيها وتديرها دون الرجوع إلى النظام السوري.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً