أفاد بيان صادر عن الشرطة الصومالية بأن حصيلة قتلى الهجوم الذي استهدف فندقاً في العاصمة الصومالية مقديشو مساء الثلاثاء، ارتفعت إلى 10 أشخاص، وأوضح البيان أن القتلى شملوا 5 من المهاجمين.

الشرطة الصومالية تفيد بارتفاع حصيلة قتلى الهجوم الذي استهدف فندقاً في العاصمة مقديشو إلى 10 أشخاص
الشرطة الصومالية تفيد بارتفاع حصيلة قتلى الهجوم الذي استهدف فندقاً في العاصمة مقديشو إلى 10 أشخاص (Reuters)

ارتفعت صباح الأربعاء، حصيلة قتلى الهجوم الذي استهدف فندقاً في العاصمة الصومالية مقديشو مساء الثلاثاء، إلى 10 أشخاص حسب بيان للشرطة.

وأفاد البيان بأن القوات الحكومية تمكّنت من إحكام سيطرتها على الفندق الذي عادة ما يرتاده مسؤولون حكوميون لقربه من قصر الرئاسة، بعد مقتل جميع المهاجمين.

وأضاف أن الهجوم أسفر عن مقتل 10 أشخاص بينهم 5 من المهاجمين، إلى جانب مواطنَين وثلاثة عناصر من القوات الحكومية.

وأكّد البيان أن نحو 80 شخصاً بينهم مسؤولون حكوميون، أُجلَوا من الفندق الواقع على بعد أمتار قليلة من القصر الرئاسي.

من جهتها أعلنت حركة "الشباب" الصومالية مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف الفندق، وفقاً لبيان نشره موقع "صومال ميمو" المحسوب على الحركة.

وزعم البيان أن المهاجمين قتلوا خلال الهجوم مجموعة من القوات الحكومية ومسؤولين حكوميين، دون ذكر عددهم.

يأتي الهجوم بعد خمسة أشهر لم تشهد فيها العاصمة مقديشو أي تفجيرات أو هجمات إرهابية، نتيجة الإجراءات الأمنية التي اتخذتها السلطات المحلية.

وحسب متابعين، فإن هجوم الثلاثاء الذي نفّذَته الجماعة المذكورة يُعَدّ تكنيكاً جديداً يعكس مدى فشلها في شنّ هجمات انتحارية كانت تُنفَّذ بسيارات مفخَّخة.

المصدر: TRT عربي - وكالات