قالت وزارة الصحة الفلسطينية إن عدد قتلى العدوان على غزة ارتفع إلى 119 قتيلاً، وعدد الإصابات إلى 830 إصابة (Mahmud Hams/AFP)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الجمعة، ارتفاع ضحايا الغارات الإسرائيلية العنيفة المتواصلة على قطاع غزة منذ مساء الاثنين، إلى 119 قتيلاً، و830 إصابة.

وقالت الوزارة، في بيان، إن عدد قتلى العدوان على غزة ارتفع إلى "119 قتيلاً، من بينهم 31 طفلاً، و19 سيدة".

وذكرت الوزارة أن عدد الإصابات ارتفع أيضاً ليصل إلى 830، وصفت مصادر طبية جراحهم بالمتفاوتة.

والجمعة أصيب فلسطيني بجراح، والعشرات بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت مع الجيش الإسرائيلي غربي مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة، نصرة لمدينة القدس وقطاع غزة.

وقالت ناريمان التميمي، الناشطة في مقاومة الاحتلال ببلدة "النبي صالح" لوكالة الأناضول، إن مواجهات وصفتها بـ"العنيفة" اندلعت في البلدة بين عشرات الشبان والجيش الإسرائيلي صباحاً.

وأوضحت أن القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص الحي والمعدني، وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رشق الشبان القوات بالحجارة.

ولفتت إلى أن قاصراً أُصيب بالرصاص الحي في القدم، نقل على إثرها للعلاج في المستشفى، وبيّنت أن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وفجر الجمعة، اندلعت مواجهات متفرقة في الضفة الغربية، عقب مسيرات عفوية خرجت نصرة لقطاع غزة، استخدم خلالها الجيش الإسرائيلي الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع.

والاثنين قتل 4 فلسطينيين بالضفة الغربية، وأصيب المئات بجراح، في مواجهات متفرقة مع الجيش الإسرائيلي.‎

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون في القدس، والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جرّاح"، إثر مساعٍ إسرائيلية لإخلاء 12 منزلاً من عائلات فلسطينية وتسليمها ليهود.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً