حالة من الهلع عمت المستشفى بسبب الحادثة تزامناً مع وجود أمني كثيف  (مواقع التواصل الاجتماعي)

أعلن مدير الطب الشرعي بالأردن عدنان عباس، السبت، ارتفاع وفيات حادثة انقطاع الأكسجين بمستشفى حكومي غربي البلاد إلى 7.


جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها عباس لتلفزيون "المملكة" (رسمي)، حول الحادثة التي وقعت في مستشفى "السلط الجديد" بمحافظة البلقاء.
وأضاف عباس أن الضحايا هم 4 ذكور و3 إناث، تفوق أعمارهم أربعين عاماً. وأوضح أن "أسباب الوفاة الأولية هي النقص في الأكسجين".

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن وزير الصحة الأردني نذير عبيدات وفاة 6 مرضى، جراء انقطاع الأكسجين في مستشفى حكومي، غربي البلاد.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي بمستشفى "السلط الجديد" في مدينة السلط، بمحافظة البلقاء، عقب اجتماعه بعدد من المسؤولين.

وقال الوزير: "الأكسجين انقطع لساعة كاملة ما بين الساعة السادسة والسابعة صباحاً (بالتوقيت المحلي)".

وأضاف أن انقطاع الأكسجين بالمستشفى "أدى إلى وفاة 6 أشخاص، والتحقيق جار بالحادثة".

وأردف: "كل مقصر سوف يحاسب وأتحمل المسؤولية عما جرى في مستشفى السلط".

وتابع: "لا يوجد لدي أي مبرر للتقصير إذا ما كان الكلام عن الموت".

وفي وقت سابق السبت، أعلنت قناة "المملكة" (حكومية)، في نبأ مقتضب، ارتفاع ضحايا الحادثة إلى 8، قبل أن يعلن الوزير عن الحصيلة الأخيرة.

وحسب مراسلة TRT عربي فإن هناك أنباء غير مؤكدة تشير إلى أن شركة تزويد الأوكسجين كانت تريد تزويد المستشفى بإسطوانات أوكسجين يوم الخميس، إلا أن المستشفى اعتذر متحججاً بالحظر.

ويعيش الشارع الأردني حالة من الغضب بسبب الحادثة الأولى من نوعها، بحسب المراسلة.

من جانبه وجه رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، بإجراء تحقيق فوري في الحادثة، وشدد في بيان على "إجراء تحقيق عن طريق النيابة العامة، وإصدار نتائج تحقيقاتها بشكل مستقل وواضح، لضمان سلامة التحقيقات ونزاهتها".

وأكد ضرورة أن "يتحمل كل من تقع عليه المسؤولية، في حال ثبوتها، التبعات التي تطاله وفق أحكام القانون".

وفي وقت لاحق، زار عاهل البلاد عبد الله الثاني المستشفى، والتقى عدداً من المواطنين هناك، وطلب من مدير المستشفى "الاستقالة الفورية"، وفق التلفزيون الرسمي.

كما تعقد الحكومة حالياً، اجتماعاً طارئاً لبحث تداعيات الحادثة، وفق مراسل الأناضول.

فيما دعا رئيس مجلس النواب (الغرفة الأولى للبرلمان) عبد المنعم العودات، حسب بيان للمجلس، إلى جلسة طارئة، صباح الأحد، للوقوف على أسباب وتداعيات حادثة مستشفى "السلط الجديد".

ولم توضح السلطات الأردنية، على الفور، إن كان الأمر يتعلق بمرضى مصابين بفيروس كورونا أم لا.

ووفق آخر حصيلة رسمية، بلغت إصابات كورونا بالمملكة، 464 ألفاً و856، منها 5 آلاف و224 وفاة، و385 ألفاً و533 حالة شفاء.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً