أعلنت الرئاسة اللبنانية موعد الاستشارات النيابية لتسمية المكلَّف تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد الاثنين المقبل، وذلك بعد استقالة رئيس الوزراء السابق حسان دياب على وقع انفجار مرفأ بيروت.

استشارات تسمية رئيس الحكومة اللبنانية الجديد الاثنين المقبل
استشارات تسمية رئيس الحكومة اللبنانية الجديد الاثنين المقبل (AP)

حددت الرئاسة اللبنانية الاثنين المقبل موعداً للاستشارات النيابية المُلزِمة، لتسمية المكلَّف تشكيل الحكومة الجديدة في البلاد.

وأفاد بيان للرئاسة اللبنانية بإعداد جدول بمواعيد استشارة الكتل النيابية والنواب المستقلين يوم الاثنين المقبل، في تسمية الرئيس الجديد للحكومة في البلاد.

وفي 10 أغسطس/آب الجاري، أعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب استقالة حكومته، على وقع انفجار مرفأ بيروت.

وقال دياب في مؤتمر صحفي بالعاصمة بيروت آنذاك، إن "منظومة الفساد متجذرة بكل مفاصل لبنان، وهي أكبر من الدولة".

وبعد ذلك أعلن الرئيس ميشال عون قبول استقالة حكومة دياب، وكلّفها تصريف الأعمال، إلى حين تكليف رئيس حكومة جديد.

وكان رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري من أبرز الأسماء المرشحة لخلافة دياب، غير أنه أعلن عدم الترشح لرئاسة الحكومة، طالباً سحب اسمه من التداول في هذا الشأن.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، قضت بيروت ليلة دامية جراء انفجار ضخم في مرفئها، خلّف 182 قتيلاً وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بخلاف دمار هائل بخسائر تُقدَّر بنحو 15 مليار دولار، وفقاً لأرقام رسمية غير نهائية.

وزاد انفجار مرفأ بيروت أوجاع بلد يعاني منذ أشهُر أزمة اقتصادية قاسية واستقطاباً سياسياً حاداً، في مشهد تتداخل فيه أطراف إقليمية ودولية.

المصدر: TRT عربي - وكالات