أصدرت مديرية أمن أربيل الأربعاء، بياناً أفادت فيه بأن دبلوماسياً تركياً ومواطناً عراقياً استُشهدا جرّاء هجوم مسلَّح استهدف أحد المطاعم في المدينة. وقالت الخارجية التركية إنها تواصل اتصالاتها مع السلطات العراقية لضبط منفذي الهجوم.

استشهاد دبلوماسي تركي ومواطن عراقي في مدينة أربيل العراقية
استشهاد دبلوماسي تركي ومواطن عراقي في مدينة أربيل العراقية (AA)

أعلنت مديرية أمن أربيل استشهاد دبلوماسي تركي يعمل في القنصلية التركية ومواطن عراقي جرّاء هجوم مسلح استهدفهما بمطعم في المدينة، قبل أن تفيد لاحقاً بأن أحد المصابين لقي مصرعه متأثراً بجروحه.

وأفاد بيان صادر عن المديرية الأربعاء، بأن السلطات ستوّفر الحماية للدبلوماسيين الأتراك الموجودين في الإقليم الكردي شمالي العراق، مؤكّداً أنها لن تسمح بزعزعة الاستقرار في الإقليم.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن صاحب المطعم قوله إن المهاجم الذي كان يرتدي زياً مدنياً ويحمل سلاحين، أطلق النار بشكل مباشر على موظفي القنصلية التركية. وعلى الصعيد ذاته، قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو في مؤتمر صحفي إن أنقرة على تواصل مع أربيل وبغداد، وعند الحاجة سيُرسَل وفد لمتابعة تفاصيل الهجوم في أربيل.

وأضاف جاوش أوغلو "حسب المعلومات الواردة فقد تَعرَّض أحد موظفينا لهجوم مسلح من ثلاثة أشخاص خلال تناوله الطعام في أحد مطاعم أربيل مما أدى إلى استشهاده". وأوضح جاوش أوغلو "توفي في الحادث شخص عراقي وأصيب آخر تزامن تواجدهما في المكان".

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن سيارات الإسعاف نقلت جثمان الدبلوماسي التركي إلى المستشفى.

وذكرت الوسائل أن القوات الأمنية أغلقت جميع مخارج مدينة أربيل للقبض على المهاجم أو المهاجمين.

وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلنت وزارة الخارجية التركية استشهاد دبلوماسي تركي في القنصلية العامة لدى أربيل شمالي العراق.

وقالت الخارجية في بيان لها، إنها تواصل اتصالاتها مع السلطات العراقية والمسؤولين المحليين لضبط منفّذي الهجوم.

وأفاد مراسل TRT عربي في بغداد رائد المعموري، بأن وزارة الخارجية العراقية أصدرت بياناً قالت فيه إنها "على تواصل مع السلطات العراقية والجانب التركي وتحاول التوصل إلى ملابسات الحادثة".

وتوعّدَت الرئاسة التركية بالرد على الهجوم الغادر الذي استهدف موظفي القنصلية التركية في مدينة أربيل العراقية.

وكتب المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن عبر حسابه على تويتر "سنردّ بالشكل اللازم على هجوم أربيل الشنيع، وبدأت التدابير للعثور على مرتكبيه".

وكانت مصادر أمنية كشفت لوكالة رويترز عن استشهاد 3 دبلوماسيين أتراك في إطلاق نار بمدينة أربيل شمالي العراق، ولم تؤكّد المصادر الرسمية التركية ذلك بعد.

وقالت وسائل إعلام محلية عراقية إن نائب القنصل العامّ التركي واثنان من مرافقيه استُشهدوا في إطلاق نار وسط المحافظة.

وأوضحت أن القنصل العام ومرافقيه كانوا داخل مطعم في منطقة عين كاوه بأربيل وقت إطلاق النار.

من جهتها، أدانت البعثة الدبلوماسية الأمريكية في بغداد الهجوم بشدة.

المصدر: TRT عربي - وكالات