الخارجية الفلسطينية: جرائم الإعدامات الميدانية المتواصلة ضد أبناء شعبنا رد إسرائيلي رسمي على الجهود الأمريكية المبذولة لتهدئة الأوضاع (AA)
تابعنا

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الخميس استشهاد شخصين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي بالضفة الغربية المحتلة.

وقالت الوزارة في بيان: "استشهاد الشابين سامر خالد (25 عاماً) جراء إصابته برصاصة في الرقبة، ويزن عفانة (26 عاماً) برصاصة في القلب".

وأوضحت الوزارة أن "عدد الشهداء في الضفة الغربية (بما فيها القدس) وقطاع غزة ارتفع منذ بداية العام إلى 140".

وكان شهود عيان قالوا لوكالة الأناضول إن عفانة استُشهد في مواجهات اندلعت بين عشرات الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي عقب اقتحامه حي "أم الشرايط" في مدينة البيرة المجاورة لمدينة رام الله، وتفتيشه عدداً من المنازل.

أما خالد فاستُشهد بمخيم بلاطة قرب مدينة نابلس (شمال) بعد اقتحامه من قوة عسكرية إسرائيلية، حسب شهود عيان تحدثوا لوكالة الأناضول.

وفي السياق أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية "جريمتَي إعدام الشهيدين يزن عفانة وسامر خالد في البيرة ونابلس"، وقالت إن هذا جزء لا يتجزأ من مسلسل الإعدامات الميدانية التي تنفذها قوات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

وأضافت الخارجية في بيان أن الإعدامات الميدانية "دليل جديد على تصاعد جرائم الاحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين العُزّل في الأرض الفلسطينية المحتلة بما يهدد بتفجير ساحة الصراع".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً