استشهاد الشاب صدام بني عودة جراء إصابته برصاصة نارية في الكتف الأيسر استقرت في القلب قبل أن يُعلن عن وفاته (متداول)

​​​​​​​استشهد فلسطيني الثلاثاء برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية في مدينة طوباس شمالي الضفة الغربية.

وقال مصدر طبي فلسطيني في مستشفى طوباس التركي الحكومي إن الشاب صدام بني عودة (26 عاماً) من بلدة طمّون استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي، وفق حديثه إلى وكالة الأناضول.

وأوضح المصدر أن "بني عودة" أُدخل في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء المستشفى جراء إصابته برصاصة نارية في الكتف اليسرى استقرت في القلب قبل أن يُعلن عن وفاته فيما بعد.

وقال شهود عيان إن قوة إسرائيلية اقتحمت مدينة طوباس لاعتقال فلسطينيين واندلعت على إثرها مواجهات مع عدد من الشبان.

وبيّن الشهود أن القوات الإسرائيلية استخدمت الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع، فيما رد الشبان برشقها بالحجارة.

وأشار الشهود إلى أن بني عودة وهو من بلدة طمّون أُصيب بالرصاص الحي خلال تلك المواجهات، نقل على إثرها إلى المستشفى حيث أعلن عن وفاته.

​​​​​​​وعادة ما تندلع مواجهات عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي للمدن والبلدات الفلسطينية لاعتقال فلسطينيين من منازلهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً