النيران اشتعلت في سيارة الفلسطيني ومركبة عسكرية إسرائيلية قرب الحاجز العسكري (ynet.co.il)
تابعنا

ذكرت وسائل إعلام عبرية أن شاباً فلسطينياً قتل برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي بالقرب من حاجز "عيناف" قرب مدينة طولكرم شمالي الضفة الغربية.

وزعمت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن الشاب حاول دهس عدد من الجنود بالقرب من الحاجز العسكري "لكنّهم أطلقوا النّار عليه ما أدى إلى وفاته واصطدام سيارته بمركبة عسكرية ما أدى إلى اشتعالهما".

وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن جنديين أصيبا إصابات طفيفة خلال الحادثة.

ولم تُعلن الجهات الفلسطينية المعنية حتى الآن استشهاد الشاب الفلسطيني، ولم يُعرف اسمه وتفاصيل أخرى حول الحادثة.

لكن وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" أشارت إلى أنّ مقاطع فيديو متداولة من المكان توثق تصاعد اللهب من سيارة فلسطينية قرب الحاجز العسكري، مشيرة إلى أن سائق السيارة عالق في داخلها.

وأشار شهود عيان إلى انفجار السيارة بعد أن أتت عليها النيران بالكامل، فيما شهد سهل منطقة يعبد انتشاراً مكثفاً لقوات الاحتلال.

ومنعت قوات الاحتلال سيارة الإسعاف من الاقتراب من المكان لتقديم الإسعاف للشاب.

وذكر شهود عيان أن قوات الاحتلال نصبت حاجزاً عسكرياً على المدخل الرئيسي لبلدة يعبد، ومنعت المواطنين من الدخول والخروج، وأشاروا إلى وجود مكثّف لقوات الاحتلال في المنطقة الجنوبية من البلدة ومنعت المواطنين من الاقتراب منها.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً