الجيش الإسرائيلي يقتل فلسطينياً والاتحاد الأوروبي يعرب عن "قلقه البالغ" / صورة: AA (AA)
تابعنا

استشهد فلسطيني وأصيب 6 آخرون الاثنين برصاص الجيش الإسرائيلي جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في بيان وصل إلى الأناضول استشهاد مواطن برصاص الاحتلال الحي في الصدر بمخيم الدهيشة في بيت لحم.

وقال شهود عيان للأناضول إن قوة إسرائيلية اقتحمت مخيم الدهيشة قرب بيت لحم مما أدّى إلى اندلاع مواجهات مع عشرات الفلسطينيين استُخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز.

وحسب وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" (رسمية) فإن 6 فلسطينيين "أصيبوا خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في مخيم الدهيشة".

وأضافت في سياق آخر: "كما اعتقل الجيش الإسرائيلي الليلة الماضية 15 فلسطينياً من عدة محافظات في الضفة الغربية".

وفي تعقيبه على مقتل الفلسطيني قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في بيان نشره المتحدث باسم الحكومة إبراهيم ملحم: "مثل تلك الجرائم البشعة لن توقف نضال شعبنا وسعيه الدؤوب لنيل حريته وتقرير مصيره".

وحذّر اشتية "من التبعات الخطيرة لتلك الجرائم" التي وصفها بـ"المروعة".

بدورها أعلنت لجنة التنسيق الفصائلي في بيت لحم الاثنين الإضراب الشامل حداداً على "روح الشهيد".

ومنذ أشهر تشهد الضفة الغربية تصعيداً ملحوظاً في التوتر جراء اقتحامات واعتقالات إسرائيلية تفجر اشتباكات بين الجيش الإسرائيلي والمستوطنين من جهة والفلسطينيين من جهة أخرى.

وكان الاتحاد الأوروبي أعرب عن "قلقه البالغ إزاء تصاعد مستوى العنف في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية"، مشيراً إلى أن "عام 2022 هو الأكثر دموية منذ عام 2006".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً